في زمن كورونا مبادرة انسانية فريدة.. ”الكتبية للأعمال الاجتماعية” توزع 10 آلآف وجبة يوميا

0 646

بادرت مؤسسة الكتبية بصفتها مقاولة مواطنة إلى الإنخراط الفعلي في مواجهة جائحة كورونا، وذلك من خلال توفير 10 آلاف وجبة غذائية يوميا موجهة بالأساس إلى المؤسسات الإستشفائية إلى جانب كافة الشرائح الإجتماعية المعوزة.

جاء ذلك، بعدما أعطى مديرها العام الطاهر بيمزاغ توجيهاته لمسؤولي الأعمال الاجتماعية لتنظيم هذه العملية للإسهام قدر المستطاع في عملية التضامن والتآخي التي يقودها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لكي يخرج وطننا منتصرا من هذه الأزمة الوبائية.

في هذا الصدد، يفيد عبد الله لين مسؤول الأعمال الإجتماعية في تصريح صحفي لأحد المواقع الإخبارية، ” أنهم ارتأوا إلى تنظيم مبادرات الانسانية التضامنية، من بينها عشرة آلاف وجبة غذائية كاملة توزع على مستشفيات المحمدية، سطات والدار البيضاء، كما تستفيد منها الفئات التي هي في أمس الحاجة إليها، مبرزا في الآن ذاته أن ”عملية التوزيع تتم بتنسيق مع السلطات المحلية وبعض جمعيات المجتمع المدني المرخص لها”.

كما أكد صادقو محمد سهيل المسؤول الأول عن المطبخ في تصريح آخر أن ”تحضير الوجبات يشرف عليها أزيد من 60 مستخدم بالإضافة إلى ان صنف الوجبات يتنوع كل يوم”.

من جانب آخر، أفاد المشرفون على هذا النشاط الإنساني ان الغاية منه مساعدة الغير خلال هذا الظرف الطارئ الذي تمر منه المملكة، سواء تعلق الأمر بنزلاء المستشفيات العمومية أو الأطقم الطبية المتواجدة في الجبهة الاولى لمواجهة فيروس كورونا، وكذا مجموعة من الفئات الإجتماعية الهشة من الأشخاص المعوزين والأرامل والمتشردين والمهاجرين و عمال الأوراش العمومية الذين يتعذر عليهم طهي وجباتهم اليومية.

من جهتهم، نوه عدد من المغردين والمدونين المغاربة مع المبادرة التضامنية لمؤسسة الكتبية، إذ علق بعضهم قائلا:” صاحب المعمل يشهد له بجوده و كرمه مع الناس و يساعد المرضى منهم خاصة ، كذلك الوجبات بمختلفها تقدم لكافة العاملين هناك و للضيوف باستمرارية . أما بالنسبة للشركة فلقد قل نظيرها بفضل نظافتها و جودة منتوجاتها”. كما استحسن آخرون هذه المبادرة بالقول ”من ايجابيات كرونا عرفنا اناسا فيهم الخير وقلوب رحيمة ابانت عن كثير من الاشياء لم نكن نعرفها الا في هذه المحنة .. الله يجازيهم بكل خير..”.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...