في ظل صمت الحكومة… المغاربة يترقبون تخفيف القيود الاحترازية

0 255

يسود ترقب وسط الشارع المغربي بشأن تخفيف القيود الاحترازية، في ظل صمت الحكومة بخصوص مرحلة ما بعد عيد الفطر والتدابير المرتقبة.

ولازالت الحكومة إلى حدود كتابة هذه الأسطر صامتة، في وقت ينتظر ملايين المغاربة التدابير الجديدة، خصوصا أصحاب المقاهي والمطاعم الذين لازالو يتكبدون خسائر شهر رمضان والذي فرضت خلاله الحكومة حظر تجول ليلي.

ويجري الحديث حاليا عن رفع حظر التجول الليلي والسماح للمقاهي والمطاعم بالاشتغال حتى الساعة الحادية عشر مساءا، مع فتح تدريجي للحدود الجوية، غير أن هذه التدابير لازالت غير رسمية، ذلك أن الحكومة كانت قد أعلنت أن حظر التجول الليلي سيكون خلال شهر رمضان عبر بلاغ رسمي، غير أن هذا التمديد جاء خلال كلمة رئيس الحكومة سعد العثماني الأسبوع الماضي، وهو ما يفقده الحجية القانونية، على اعتبار أن حديث رئيس الحكومة لا هو ببلاغ أو قرار.

وديع تاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...