في لقاء تواصلي ناجح..قيادات البام بجهة فاس-مكناس تجدد انخراطها المبدئي والسياسي للدفاع عن الثوابث الوطنية

0 250

احتفالا بالذكرى 66 لعيد الاستقلال المجيد، نظمت الأمانة العامة الجهوية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس، أول أمس الأحد 21 نونبر 2021 بالقاعة الكبرى لمركب الثقافي الحرية بفاس، لقاء تواصليا تحت شعار : “استلهام روح الملاحم الوطنية سبيلنا لتحقيق التنمية الجهوية”.

وتميز هذا اللقاء التواصلي الحزبي الناجح بالحضور الكثيف لمناضلات ومناضلي ورؤساء الجماعات ومنتخبات ومنتخبي والأمناء الإقليميين  والفعاليات الشبابية والنسائية للحزب بمختلف أقاليم الجهة، وبرلمانيات وبرلمانيي وأعضاء المجالس الإقليمية ومجلس جهة فاس مكناس.

كما تميز هذا اللقاء التواصلي الناجح أيضا بحضور ضيوف من أحزاب الأغلبية المسيرة للشأن المحلي بعمالة فاس ونخص بالذكر؛ عمدة فاس؛ السيد عبد السلام البقالي، والمنسق الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار؛ السيد رشيد الفايق؛ وعضو مكتب مجلس مدينة فاس عن حزب الاستقلال؛ السيدة حكيمة الحطري؛ ورئيس مجلس عمالة فاس؛ السيد جواد الفايق، ورئيس مقاطعة زواغة، السيد اسماعيل جاي؛ وعدد من مستشارات ومستشاري مقاطعات وجماعات عمالة فاس، وممثلي المنابر الإعلامية والنسيج الجمعوي.

وافتتحت أشغال اللقاء التواصلي، الذي أطره قياديو وقياديات البام بجهة فاس مكناس، بآيات بينات من الذكر الحكيم، والاستماع لعزف النشيد الوطني من طرف الفرق النحاسية التابعة لجمعية قافلة النور للثقافة والتنمية الاجتماعية بفاس، التي قدمت وصلات موسيقية تستحضر ذكرى المسيرة الخضراء والأعياد الوطنية الخالدة؛ في أجواء وقف فيها الحضور الكبير الذي غصت به قاعة المركب الثقافي ورفع الأعلام الوطنية، تأكيدا للإجماع الوطني حول القضايا الوطنية المصيرية وفي مقدمتها قضية وحدتنا الترابية وراء القيادة الرشيدة لجلالة الملك محمد السادس نصره الله.

وعرف اللقاء تقديم شهادة اعتراف وتقدير من حزب الأصالة والمعاصرة قيادة وقواعد، للعمل التنظيمي  المميز والتدبير الناجح لمحطة الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة على مستوى كل أقاليم جهة فاس-مكناس، وهي شهادة في حق الدكتور محمد الحجيرة الأمين العام الجهوي الذي تسلم لوحة/شهادة تقديرية من طرف رئيسي مقاطعة أكدال ومقاطعة المرينيين، السيدين محمد السليماني وخاليد الحجوبي، باسم جميع برلمانيي ومنتخبي ومنتخبات ومناضلات ومناضلي الحزب بجهة فاس مكناس، مع الإشادة الجماعية بالتنظيم المحكم لهذا اللقاء التواصلي.

وذكَّرت مداخلات المؤطرين على تزامن هذا اللقاء التواصلي مع تخليد الشعب المغربي لمناسبتين مجيدتين عزيزتين وهما ذكرى المسيرة الخضراء وعيد الاستقلال المجيد، مع الإشارة إلى أنها مناسبات تفرض علينا وعلى جميع المغاربة داخل وخارج الوطن استحضار العبر والدروس من أجل استكمال مسيرة البناء والتنمية وصون الاستقرار والأمن الذين ينعم بهما وطننا العزيز.

وأشارت المداخلات إلى تزامن تخليد هاته الملاحم الوطنية مع النجاحات الديبلوماسية التي يحققها المغرب بقيادة الملك محمد السادس، من أجل الدفاع عن الوحدة الترابية للمغرب وتزامنها أيضا مع الريادة المغربية في مواجهة جائحة كورونا، والتي جعلت بلادنا في مصاف الدول عالميا لحماية صحة جميع الموطنات والمواطنين، إضافة لتزامن هذا اللقاء مع النجاح السياسي الذي حققه المغرب رغم ظروف الجائحة على مستوى تنزيل الورش السياسي الديمقراطي وإجراء الانتخابات المحلية والجهوية والبرلمانية والتي مكنت جل الأطياف السياسية من المشاركة وفتح المجال للمواطنين والمواطنات للتعبير عن اختياراتهم بكل حرية.

وشددت المداخلات على أن حزب الأصالة والمعاصرة وهو يخلد هاتين المناسبتين المجيدتين يجدد انخراطه المبدئي والسياسي للدفاع عن الثوابث الوطنية تحت القيادة الرشيدة للملك محمد السادس، ويجدد تأكيده على الالتزام بالنضال والدفاع عن كل المكتسبات الديمقراطية والحقوقية التي حققتها بلادنا مع استعداده للنضال من موقع الشأن الوطني والشأن المحلي والإجابة على كل انتظارات الشعب المغربي.

وأوضح مؤطرو اللقاء أن الثقة التي حظيت بها مرشحات ومرشحي البام بجهة فاس مكناس، من خلال الأصوات التي حصل عليها، تضاعف من مسؤوليات الحزب ومنتخبيه وقيادييه وقواعده تجاه انتظارات مواطنات ومواطني كل أقاليم جهة فاس مكناس وجماعاتها الحضرية والقروية، وتحمل حزب البام  مسؤولية إحداث تغيير حقيقي على مستوى تدبير الشأن المحلي بما يتوافق وميثاق الشرف الموقع مع  أحزاب الأغلبية سواء على المستوى الوطني أو الجهوي أو الإقليمي أو المحلي.

وفي هذا السياق ، أكدت كلمات السادة والسيدات المؤطرين على  أن حزب الأصالة والمعاصرة بالجهة عازم على تقوية جسور التواصل الأفقي والعمودي عبر عملية البناء التنظيميي جهويا وإقليميا ومحليا سواء على المستوى الحزبي أو على مستوى المنظمات والمنتديات الموازية في انفتاح تام على الكفاءات والطاقات التي عبرت وتعبر عن قناعتها بالانخراط في صفوف الحزب.

وعلى ضوء النتائج المشرفة التي حصل عليها الحزب خلال كل المحطات الانتخابية الأخيرة المهنية والجماعية والجهوية والبرلمانية، جددت كل المداخلات على التزام الحزب بالجهة باحترام التعاقدات السياسية مع باقي الحلفاء السياسيين والالتزام النضالي لخدمة مصلحة مواطنات ومواطني أقاليم الجهة

من جانب آخر، نوهت كلمات السادة والسيدات المؤطرين بالإنجاز غير المسبوق في حياة الحزب على مستوى جهة فاس مكناس، خلال الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة، وانتقال الحزب إلى موقع تحمل مسؤولية تدبير الشأن الجهوي والإقليمي والمحلي بالموازاة مع تدبير الشأن الحكومي وطنيا.

إلى ذلك، شددت المداخلات على أهمية تسطير برنامج تنظيمي للمرحلة القادمة يستوعب ما تم إنجازه انتخابيا وينفتح على جميع الكفاءات والطاقات والشباب والنساء في المدن كما في القرى، برنامج يتماشى مع تدبير الشأن الجهوي والمحلي ويستجيب لانتظارات مواطنات ومواطني جهة فاس-مكناس.

ويذكر أن اللقاء التواصلي تميز بحضور وتأطير من القيادات الحزبية المتمثلة في كل من: الأمين العام الجهوي والنائب البرلماني، الدكتور محمد الحجيرة، والأمين العام الإقليمي للحزب بفاس؛ محمد السليماني، ورئيس مجلس مقاطعة أكدال، ورئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس المستشارين، الدكتور الخمار المرابط، والبرلمانية ونائب رئيس مجلس الجهة، ذة.خديجة الحجوجي، والنائب البرلماني ونائب عمدة فاس، السيد عزيز اللبار، والنائبين البرلمانيين إدريس الشبشالي وإلهام الساقي، ونائب عمدة فاس، ذ. عبد الواحد العواجي، ورئيس مجلس مقاطعة المرينيين، خالد الحجوبي، والنائب الأول لرئيس مجلس مقاطعة جنان الورد، ذ.جواد المرحوم، ونائب رئيس مجلس مقاطعة المرينيين، ذ.أسامة بوركيزة، ومسيرة اللقاء- عضوة مجلس جهة فاس مكناس، ذة.فدوى دادون.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...