في لقاء عمل مع وزير التجهيز والماء..إيمان لماوي تطرح القضايا الشائكة التي تهم إقليم ورزازات وجهة درعة-تافيلالت

0 151

في إطار ترافعها المتواصل والمستمر على القضايا التي تؤرق بال ساكنة جهة درعة-تافيلالت عامة، وإقليم ورزازات خاصة، عقدت عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ السيدة إيمان لماوي، يوم الإثنين 25 يوليوز الجاري؛ لقاء عمل مع وزير التجهيز والماء، خصص لتدارس مشاكل قطاع الماء وقطاع الطرق التي تعرفها أقاليم المملكة، فضلا عن المشاريع المبرمجة من طرف الوزارة للاستجابة لتطلعات ساكنة الجهة في القطاعين سالفي الذكر.

وكان الاجتماع مناسبة، تطرقت خلالها لماوي لاحتياجات الجماعات القروية والدواوير المتواجدة بنفوذ جهة درعة-تافيلالت؛ والتي كان مجملها يتمحور حول ضرورة تعبيد الطرق والمسالك والقناطر، وإنجاز المنشآت الفنية التي تمكن من الربط بين الجماعات والطرق الجهوية والوطنية.

وناقشت لماوي مع الوزير مجموعة من الملفات التي طالبت فيها بإيجاد حلول مستعجلة لإخراجها وصيانتها، من قبيل إخراج مشروع سد افليلت بجماعة امرزكان، والسد التلي تارگة لحل مشكل العطش والجفاف بكل من جماعة توندوت وسكورة، وصيانة سد تغدوت بجماعة وسلسات، والتسريع بتزويد كل جماعات الاقليم بالماء الصالح للشرب كأولوية كبرى.

كما طالبت الوزير القيام بزيارة ميدانية للوقوف على أشغال الطريق الوطنية رقم 9 الرابطة بين مراكش وورزازات، والتسريع بإخراج مشروع صيانة الطريق الإقليمية 1510 الرابطة بين تديلي واگويم والتي توجد في حالة جد سيئة، مقترحة إمكانية عقد شراكة في إطار مشروع المسالك الطرقية لفك العزلة عن جماعة تلوات، وتقريب خدمة وكالة الحوض المائي من سكان اقليم ورزازات زاگورة وتنغير لتفادي التنقل لگلميم للحصول على التراخيص وذلك بتبسيط المساطر عبر الرقمنة.

كما فتحت لماوي مع الوزير نقاشاً مطولا وهادفاً حول الحلول والإمكانيات الحقيقية لإخراج نفق تيشكا لحيز الوجود في أقرب الآجال، مع طلب إحداث محطات متنقلة لتحلية المياه بكل من جماعات سكورة وتوندوت وآيت زينب وتلوات.

خديجة الرحالي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.