قافلة طبية تقدم خدمات صحية لساكنة جماعة تزروت في إطار عملية “رعاية 2021 -2022”

0 227

شهدت، جماعة تزرورت بإقليم العرائش، الثلاثاء 4 يناير 2021، تنظيم قافلة طبية لفائدة عدد من ساكنة الجماعة المتضررين من موجة البرد، في إطار عملية “رعاية 2021 -2022” المنظمة من طرف وزارة الصحة.

وتروم هذه العملية التي تأتي، تنفيذا للتعليمات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، إلى توفير الرعاية اللازمة والاستجابة للحاجيات من الخدمات الصحية لفائدة ساكنة المناطق المتضررة بفعل موجات البرد.

وتم إطلاق العملية، التي يشرف عليها  63 إطارا طبيا وتمريضيا من مختلف التخصصات، بحضور عامل الإقليم العالمين بوعاصم والسلطات الإدارية والأمنية والمنتخبين.

وثمن رئيس جماعة تزروت، السيد أحمد الوهابي، هذه العملية الإنسانية التي من شانها تقريب الخدمات الصحية للساكنة المتضررة من موجة البرد القارس.


وسجل السيد الوهابي، في تصريح للبوابة الرسمية لحزب الأصالة والمعاصرة “Pam.ma”؛ إقبالا كثيفا من قبل ساكنة الجماعة المتضررين على خدمات هذه القافلة الطبية.

وبحسب المعطيات الواردة عن المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بالعرائش، فقد بلغ عدد الخدمات المقدمة من طرف 13 طبيبا اختصاصيا و 12 طبيبا عاما و 30 ممرضا و8 من الاإداريين والتقنيين، 2128 خدمة، تضمنت 1642 استشارة طبية، منها 920 فحص طب عام، و722 فحص طب اختصاصي.

وتتوزع الخدمات المقدمة على طب الأسنان (170 مستفيدا)، وطب الجلد (85 مستفيدا)، والطب الباطني (52 مستفيدا)، وأمراض القلب والشرايين (75 مستفيدا)، وطب النساء والتوليد (42 مستفيدة)، وطب العيون (189 مستفيدا)، وطب الجهاز التنفسي (47 مستفيدا)، وطب الأطفال (58 مستفيدا)، والجراحة العامة (04 مستفيدين).

كما تم تقديم خدمات طبية أخرى تتمثل في قياس الضغط الدموي والسكري (340 مستفيدا)، والكشف عن سرطان الثدي (40 مستفيدة)، والكشف عن سرطان الرحم (37 مستفيدة)، وتحاليل عن داء كوفيد (25 مستفيدا)، وقياس خزان الدم (40 مستفيدا)، وماموغرافيا (04 مستفيدة).

بالموازاة مع عملية “رعاية 2021-2022″، قامت المديرية الإقليمية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بتوزيع 90 من الأفرنة المحسنة.

تجدر الإشارة، إلى أن هذه العملية همت 29 إقليما بسبع جهات، منها أربعة أقاليم تنتمي إلى جهة طنجة تطوان الحسيمة، ويتعلق الأمر بكل من العرائش، شفشاون، الحسيمة، ووزان.

وتهدف هذه العملية إلى اتخاذ تدابير استباقية لمواجهة موجة البرد وانخفاض درجة الحرارة، خصوصا في المناطق الجبلية، وإيلاء الاهتمام اللازم للفئات الهشة، واتخاذ جميع التدابير الضرورية وفق منهجية تشاركية مع كل المتدخلين لمساعدة هذه الفئات وتوفير العلاج والتطبيب لها وذلك بتعاون وثيق مع المصالح المختصة.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...