قبيل أيام من انعقاد المؤتمر الجهوي بأكادير… نساء البام يلتئمن بتارودانت في لقاء تواصلي

0 266

”النساء في العالم السياسي بين الحضور الشكلي والإنجاز الحقيقي”؛ كان هذا الشعار الذي اختاره منظمو اللقاء النسائي لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم تارودانت، يوم الجمعة المنصرم، بالمقر الإقليمي للحزب، بحضور نخبة من الفعاليات النسائية البامية وطنيا وجهويا وإقليميا إلى جانب الأمين الإقليمي بدائرة تارودانت الجنوبية، كبور الماسي؛ ونائب رئيس المجلس الجماعي لتارودانت؛ محمد امهارسي.

واستهل اللقاء بمداخلات توجيهية لممثلي اللجنة التحضيرية الجهوية، حنان الماسي برلمانية منتخبة جهويا عن الحزب، ونادية الطالبي رئيسة فريق البام بمجلس جهة سوس ماسة، مريم أشكار رئيسة لجنة التكوين بمجلس جهة سوس ماسة؛ وابتسام حرمة عضو مجلس الجهة.

وتميز اللقاء بحضور فعاليات سياسية وتمثيلة نسائية؛ شملت كافة جماعات القروية والحضرية لإقليم تارودانت.

البرلمانية حنان الماسي تحدثت في مجمل مداخلتها عن سياق تنظيم اللقاء التواصلي النسائي، المندرج كمحطة أخرى بين محطات الإعداد للقاء الجهوي حول التنظيم النسائي لحزب الأصالة والمعاصرة؛ وذلك بهدف التحضير للمؤتمر الوطني للمنظمة النسائية، كما عرجت لشرح الأسس التي ينبني عليها الميثاق المؤسس للمنظمة قائلة بأن هذه الأخيرة تتولى القيام بالوظائف والمهام التي وضعها الحزب للمنظمة في نظامه الأساسي المتمثلة في تحقيق القرب من المواطنات والمواطنين، وتطوير الوظيفة الاقتراحية للحزب، وفضاء للتكوين والـتأطير.

من جهتها، اختارت السيدة الطالبي أن تحفز الطاقات النسائية الحاضرة في اللقاء التواصلي، بعدما استعرضت الامتيازات التي تحظى بها المرأة داخل التنظيم السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، ومناصب المسؤولية التنظيمية بالحزب، إلى جانب المسؤوليات التي ألقيت على عاتق نساء باميات داخل المؤسسات المنتخبة داخل قبة البرلمان أو مجالس المدينة والجهات والعمالات، بالإضافة إلى تحمل ثلاث نساء عن حزب الأصالة والمعاصرة لحقائب وزارية مهمة.

في حين، تفاعلت السيدة أكشار مع تساؤلات النساء وتحدثت عن مشاكل النساء على مستوى إقليم تارودانت، وضمت صوتها لأصواتهن بضرورة الإلتفات أكثر لمعاناة النساء خصوصا منهن القاطنات بالمداشر والدواوير النائية، وإحداث عمالة باقليم تارودانت استجابة لمطالب الساكنة نساء ورجالا.

بدورها، السيدة حرمة، أشارت في تصريح صحفي إلى حيثيات انعقاد اللقاء المندرج ضمن الدينامية التنظيمية التي يشهدها الحزب وطنيا، وقالت في هذا الصدد :”ارتأينا أن نبادر التنسيق جهويا مع فعاليات نسائية استجابة لتوجيهات القيادة السياسية واللجنة التحضيرية الوطنية للمنظمة النساء الباميات، وقمنا بمجموعة من اللقاءات مع النساء في الأقاليم الست بالجهة، والهدف تقول حرمة ”التواصل مع النساء وتتبع مشاورات التنظيم النسائي سواء على المستوى المحلي الإقليمي والجهوي، بغية رفع تقارير شاملة للجنة التحضيرية الوطنية، في أفق انعقاد المؤتمر الوطني لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة”.

يوسف العمادي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.