قرار المغرب تسوية قضية القاصرين غير المرفوقين، “خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح” (نائب برلماني أوروبي)

0 217

أعرب النائب البرلماني الأوروبي أندريه كوفاتشيف عن ارتياحه لقرار المغرب التسوية النهائية لقضية القاصرين المغاربة غير المرفوقين الموجودين في وضعية غير نظامية في بعض الدول الأوروبية، مبرزا أن الأمر يتعلق بـ”خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح” من أجل التعاون في مجال الهجرة بين الرباط وبروكسيل.

وكتب النائب البرلماني الأوروبي في تغريدة على “تويتر” أمس الثلاثاء، إن “التعاون الوثيق بشأن تحديات الهجرة يصب في المصلحة المتبادلة للاتحاد الأوروبي والمغرب. ومن المهم جدا ضمان العودة الآمنة للأطفال إلى أسرهم مع صون حقوقهم بموجب القانون الدولي. وإعلان المغرب يمثل خطوة إيجابية في الاتجاه الصحيح” .

وكان بلاغ لوزارتي الداخلية والشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج قد أعلن أن جلالة الملك محمد السادس، تفضل بتجديد التأكيد على تعليمات جلالته السامية للوزيرين المكلفين بالداخلية والشؤون الخارجية من أجل التسوية النهائية لقضية القاصرين المغاربة غير المرفوقين الموجودين في وضعية غير نظامية في بعض الدول الأوروبية.

وذكر البلاغ أن جلالة الملك كان قد أكد في عدة مناسبات، بما في ذلك لرؤساء دول أجنبية، التزام المملكة المغربية، الواضح والحازم، بقبول عودة القاصرين غير المرفوقين الذين تم تحديد هويتهم على الوجه الأكمل.

وأكد البلاغ أن المغرب مستعد للتعاون، كما دأب على ذلك، مع البلدان الأوروبية والاتحاد الأوروبي من أجل تسوية هذه القضية، مشيرا الى أن المملكة تأمل في أن يتمكن الاتحاد الأوروبي والبلدان المعنية من تجاوز الإكراهات المسطرية لتسهيل هذه العملية.

ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...