قضايا الحوار الاجتماعي ، الملف الضريبي، والسياسة الإفريقية للمغرب.. تتصدر افتتاحيات الصحف

0 155

شكل الحوار الاجتماعي، والسياسة الإفريقية للمغرب، إضافة إلى الملف الضريبي، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة اليوم الجمعة.

وهكذا، كتبت يومية (لوبينيون) أن المناخ الاجتماعي في البلاد لا يدعو بتاتا إلى التفاؤل. وأبرز كاتب الافتتاحية أن الاحتقان السائد على مستوى جميع القطاعات تقريبا، علاوة على التردد الذي يشهده الحوار الاجتماعي، لا يساعد على إصلاح الأوضاع، مشيرا إلى أن “تعنت الحكومة يؤدي إلى تضييع الوقت، وفرص تحسين الوضع، وتلبية المطالب”.

من جهتها، تطرقت يومية (أوجوردوي لو ماروك) إلى السياسة المغربية بالقارة الإفريقية، حيث أبرزت أن دور القطاع الخاص يظل محوريا في بناء ونجاح الشراكة الاستراتيجية للمغرب مع القارة الإفريقية. وأكدت الافتتاحية أنه على الرغم من أهمية العلاقات السياسية لأنها تفتح الأبواب والسبل، فإن الشركات والفاعلين الاقتصاديين هم الذين يتعين عليهم تأثيث هذه الشراكات وإعطائها مضمونا ومحتوى.

وتابع الكاتب أن الدولة تتدخل كميسر لتهيئة بيئة مواتية لتنمية المبادلات التجارية والأعمال، من خلال إبرام معاهدات واتفاقيات ثنائية ومتعددة الأطراف. لكنها، لا تستطيع فعل كل شيء، حيث تظل الشركات الخاصة ومجتمع الأعمال المغربي المحرك الرئيسي للإستراتيجية المغربية في إفريقيا.

وبخصوص الملف الضريبي، كتبت يومية (ليكونوميست) أن مديرية الضرائب ستعمل على تحصيل مستحقاتها لدى الملزمين، حتى ولو تطلب الأمر الوصول إلى حساباتهم البنكية، مضيفة أنه من حيث المبدأ، فإن جميع الضرائب غير المدفوعة تخضع لهذا الأمر، ولكن الأكثر شيوعا هي الضرائب المتعلقة بالسكن بسبب أنها تكون عرضة للإهمال. وأعربت عن الأسف لغياب تواصل بخصوص هذا الموضوع، مشيرة إلى أن قلة قليلة من البنوك هي التي تعرف كيف ستتعامل مع هذا الأمر.