قضية الوحدة الترابية وتقنين الأسعار .. يتصدران افتتاحيات الصحف

0 152

شكلت قضية الوحدة الترابية، وآثار تقنين الأسعار، أهم المواضيع، التي استأثرت باهتمام افتتاحيات الصحف الوطنية، الصادرة اليوم الاثنين 18 فبراير 2019.

فبخصوص الوحدة الترابية للمملكة، كتبت (أوجوردوي لو ماروك)، أن المغرب يحصد ثمار سياسته الدبلوماسية، بشكل جعل القوى الكبرى على الساحة العالمية تعترف بطريقة أو بأخرى بمغربية الصحراء.

وأوضح كاتب الافتتاحية أنه بعد اعتماد اتفاق الصيد البحري، الذي يشمل جميع المياه الإقليمية للمغرب، جاء قرار مصادقة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قانون الميزانية لسنة 2019 ليعزز الموقف الشرعي للمغرب في صحرائه، مؤكدا على ضرورة مضاعفة الجهود لطي صفحة الانفصال بشكل نهائي، يتيح للأقاليم الجنوبية العيش في سلام، ومواصلة مسيرة التنمية مع مشاريع تكنولوجيا.

وعلاقة بتسقيف أسعار أرباح شركات المحروقات، أعربت (العلم) عن استغرابها لأمر الحكومة بهذا الخصوص، حيث أشارت إلى أنه عوض أن تتخذ قرار التسقيف منذ الأشهر الأولى من سنة 2018، اختارت أن تتهرب من مسؤوليتها، موضحة أن الحكومة ظلت تلوح بسيف التسقيف بالوعد والوعيد، موهمة المواطن بأن سلطة القرار في هذا الموضوع ليست بيدها. وأشار كاتب الإفتتاحية إلى أن الحكومة مدعوة إلى أن تتحمل مسؤوليتها بكل روح وطنية وجرأة سياسية، دون أن تعلق ترددها على مجلس المنافسة، ومن غير أن تجر المصداقية الفتية لهذه المؤسسة الدستورية الفتية إلى معترك التدافع السياسوي.

ومن جهتها، كشفت يومية (ليكونوميست) النقاب عن إشكاليات مراقبة الأسعار في المغرب، حيث كتبت أن هذا النظام “لا يرقى بالفعل إلى مستوى مغرب اليوم”. وتسائلت أنه إذا كان السعر محددا مسبقا لتحقيق الربح، لماذا سيبذل البائع جهدا لتقديم أشياء أفضل وبثمن أقل؟ وتابعت أن البائع هو الذي يوجد في صلب النظام، وليس المستهلك، مشيرة إلى أنه يكفي الضغط على السياسي للحصول على زيادات في هوامش الربح والأسعار، أو تقليص الجودة.