قلوب فيطح: الساكنة تعاني منذ سنتين ووزارة النقل مُطالبة باتخاذ إجراءات “عاجلة” لإلزام الحافلات على ولوج المحطة الطرقية بمدينة أصيلة

0 170

أثارت؛ عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب؛ ذة.قلوب فيطح؛ النقطة المتعلقة بامتناع حافلات النقل الطرقي عن ولوج المحطة الطرقية بأصيلة.

وذكرت فيطح في مضمون المراسلة الكتابية الموجهة إلى وزيل النقل؛ أن يوم 17 فبراير 2020 شكل حدثاً مهماً لساكنة مدينة أصيلة، وذلك بافتتاح المحطة الطرقية الجديدة.

وهي البناية التي تم تشييدها؛ تضيف فيطح؛ وفق أحدث التصاميم، وتستجيب لجميع المواصفات والمعايير المعمول بها في مجال النقل، حيث تظافرت من أجل إخراجها إلى حيز الوجود، جهود وإرادات جماعية لمجموعة من المتدخلين، سواء على المستوى المحلي ممثلاً في جماعة أصيلة وبشراكة مع صندوق أبو ظبي للتنمية، وكذا على مستوى ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة.

المشروع رُصد له غلاف مالي استثماري بلغت قيمته 44 مليون درهم، بهدف توفير بنية تحتية طرقية ذات جودة عالية. إلا أن فرحة ساكنة مدينة أصيلة لم تكتمل، حيث بقي الوضع على حاله، بل ازداد سوءا وتعقيدا، إذ مازال المواطن يتحمل حر الصيف وبرد الشتاء ويقف على جنبات الطريق معرضاً نفسه للمخاطر، وذلك بسبب امتناع الحافلات عن ولوج أرصفة المحطة لأزيد من سنتين، ضاربين عرض الحائط القرار الوزاري للسلطة الحكومية المختصة، والذي يلزم الحافلات المنطلقة أو العابرة بمدينة أصيلة باستغلال المحطة، خصوصاً “أننا مقبلين على الموسم الصيفي، حيث تزداد حركة المرور على مقطع الطريق الوطنية رقم 1، مما بات معه لزاماً اتخاذ التدابير اللازمة والصارمة قصد إجبار الحافلات على ولوج المحطة الطرقية بمدينة أصيلة”؛ تقول ذات المتحدثة.

وعليه؛ تطالب فيطح الوزارة باتخاذ إجراءات عاجلة من أجل إلزام الحافلات على ولوج المحطة الطرقية بمدينة أصيلة.

مراد بنعلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.