قلوب فيطح تطالب الوزيرة عواطف حيار بالتضامن مع ساكنة أقاليم الشمال المتضررة من حرائق الغابات

0 147

ساءلت؛ عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ قلوب فيطح، وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، عن استراتيجية الوزارة لمواجهة العنف الاقتصادي والاجتماعي ضد النساء وحماية حقوق الأشخاص في وضعية صعبة والأشخاص ذوي إعاقة.

وأكدت فيطح في مداخلة لها خلال جلسة الأسئلة الشفوية المنعقدة يومه الاثنين 18 يوليوز 2022، أن العنف مازال قائما ضد النساء بحيث أن 7 من 10 نساء يتعرضن للتعنيف، وهو ناتج عن غياب محاربة الفوارق الاجتماعية، واستمرار الهشاشة والفقر والهدر المدرسي للفتيات.

كما عاتبت فيطح على الوزيرة غيابها عن التضامن مع أقاليم الشمال المحترقة بنيران الغابات، قائلة “السيدة الوزيرة .. وزارتكم وزارة التضامن والأسرة؛ لكن نسجل بأسف عميق وألم شديد غياب التضامن مع ساكنة أقاليم الشمال وإقليم العرائش الذي يحترق”.

وأضافت فيطح :”السيدة الوزيرة كنا نتوقع أن تكونوا أول الوافدين على المنطقة؛ وأول من يقدم الدعم المادي والمعنوي لساكنة العرائش، ومجموعة من الجماعات تحترق الآن ولا من مجيب، السيدة الوزيرة خابت توقعاتنا وغاب عنكم التضامن، رفعتم شعار الدولة الاجتماعية، الذي يجب أن يترجم الى مواقف وإلى مبادرات وإلى تضامن مع أناس يحترقون اليوم”.

وزادت مسترسلة في مداخلتها، “السيدة الوزيرة سننتظر ما أنتم فاعلون بخصوص أقاليم الشمال وبخصوص عدد من الجماعات التي تنتظر منكم الدعم المالي والمعنوي”.

 

تحرير: خديجة الرحالي / تصوير: ياسين الزهراوي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.