قيادات البام توجه رسائل قوية من تازروت: لن نسمح بالمساس بمنتخبينا وسنوصل صوت الساكنة وسنترافع عنها في البرلمان ولدى الجهات الحكومية

0 906

انعقدت، بعد زوال أمس السبت 22 ماي الجاري، بالجماعة الترابية تازروت بإقليم العرائش، أشغال لقاء تواصلي عقده حزب الأصالة والمعاصرة مع ممثلين عن ساكنة الدواوير المنتمية إلى الجماعة المذكورة، بتأطير كل من: رئيس اللجنة الوطنية للانتخابات، السيد محمد الحموتي، وعضو ذات اللجنة، السيد العربي المحرشي، ورئيس الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، السيد رشيد العبدي، وعضو الفريق، السيدة زهور الوهابي، والأمين العام الجهوي للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة، السيد عبد اللطيف الغلبزوزي، ورئيس جماعة تازروت، السيد أحمد الوهابي، ووكيل لائحة الحزب في تشريعيات 2021 عن إقليم العرائش، السيد محمد الحماني.

وشكل اللقاء مناسبة للتداول والنقاش الصريح بكل مسؤولية بين الحضور والقيادات الحزبية حول مختلف الإكراهات والمشاكل التي تؤرق بال الساكنة في المنطقة. وفي هذا السياق سجل رئيس جماعة تازروت، السيد أحمد الوهابي، في كلمة له بالمناسبة، كون المرحلة الراهنة تتميز بالاستعدادات المتعلقة بالانتخابات، الأمر الذي يتطلب معه وجود منتخبين في المستوى تأطيرا وكذا من وعيهم بثقل المسؤولية الملقاة على عاتقهم وكذا تأكيد جاهزيتهم للترافع عن مطالب الساكنة في كل المحافل.

وعدد الوهابي الكثير من المشاكل التي تعيشها الجماعة في ظل الولاية الحالية، بحيث أنه تم إسماع المنطقة عن طريق برلمانيي الحزب، إلا أن الحكومة لم تتجاوب بالشكل المطلوب، مبرزا أن هناك 14 مشروعا تم تقديمه في إطار تأهيل مركز مولاي عبد السلام بن مشيش، لكن كل ذلك تم رفضه.

كما بادر الوهابي إلى مراسلة الجهات الحكومية حول قضايا بعينها، غير أن رد الفعل لم يتغير وكانت اللامبالاة سيدة الموقف بلا منازع، بحيث أن المنطقة عانت وتعاني من غياب الدعم وعدم التفاعل مع متطلبات الساكنة، مشيرا إلى أن الجماعة إمكانياتها محدودة جدا ولا تفي بالغرض، إلا أن المجلس رئاسة وأعضاء يبذلون قصارى جهودهم في انتظار أي بارقة تبعث على التفاؤل بقادم أفضل.

بعد ذلك، تناول الكلمة، رئيس فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، السيد رشيد العبدي، الذي أكد أن البــــام عازم كل العزم على خوض حملة تنافسية شريفة، وأن يكون حزبا رائدا مساهما في تسيير الشأن العام. وأكد المتحدث على أن صوت الساكنة بالمنطقة سيصل إلى المكتب السياسي للحزب، وفي نفس الإطار أشد العبدي بالأدوار الطلائعية التي قام بها رئيس مجلس جماعة تازروت في الترافع عن الساكنة، مؤكدا على أن حزب الأصالة والمعاصرة يشتغل في اتجاه مساندة كل الجماعات الترابية للمساهمة في التنمية المحلية بالاعتماد على المؤهلات والإمكانيات المتوفرة بالمنطقة.

عضو اللجنة الوطنية للانتخابات، السيد العربي المحرشي، ثمن جهود السيد أحمد الوهابي معتبرا إياه رئيسا نموذجيا ومثاليا لأنه يواجه الصعاب والمشاكل المختلفة والضربات باستمرار خدمة للساكنة. وشدد المحرشي على أن الوهابي نموذج لرئاسة مجلس جماعة ترابية قولا وفعلا وتحمل المسؤولية أمام الله وأمام العباد. وأبرز المحرشي على أن النقطة المتعلقة بتأهيل مركز مولاي عبد السلام ابن مشيش يجب أن يستمر بشأنها مع الشركاء وباقي الأطراف حتى تحقيق الأهداف المرجوة.

وقال المحرشي إن تهميش وتفقير جماعة تازروت أو أي جماعة أخرى أمر غير مقبول، مؤكدا على أن حزب الأصالة والمعاصرة اختار للاستحقاقات المقبلة كفاءات ستركز في اشتغالها على الدفاع المتواصل عن مطالب الساكنة حتى تحقيق النتائج المرجوة. ولخصوصية وتميز المنطقة، قال المحرشي إن تازروت ستظل شاهدا تاريخيا على كونها المنطقة التي انطلق النقاش منها حول تقنين الكيف، معتبرا أن الأمور بخصوص هذه النقطة تسير على ما يرام في انتظار المصادقة النهائية على مشروع “التقنين”.

الأمين العام الجهوي للبام بجهة طنجة تطوان الحسيمة، السيد عبد اللطيف الغلبزوري، اعتبر أن هذا اللقاء التواصلي له أهميته ويشكل استمرارية للقاء تواصلي عقد قبل شهرين بالمنطقة. وشدد المتحدث على أن حزب الأصالة والمعاصرة منخرط بشكل جد إيجابي لدعم مشاريع الجماعات الترابية التي يترأسها. وأعرب الغلبزوري عن دعم الأمانة العامة الجهوية المستمر لرئيس مجلس جماعة تازروت فيما يقوم به من جهود في الدفاع عن مصالح الساكنة.

بالمقابل، أوضح الغلبزوري أنه تبين وجود موقف معاكس لمسيري الجماعة، رغم أنه تم انتخابهم بشكل ديمقراطي من طرف الساكنة، وأضاف قائلا: “نحن سنقف بجانب منتخبي البام بتازروت ضد كل محاولة للنيل منهم والمس بهم .. لا أحد فوق لقانون، ولا أحد فوق الدستور. وحزب الأصالة والمعاصرة سيقف حجر عثرة ضد كل هذه الممارسات التي تؤسس إلى عموم المؤسسات المنتخبة.

البرلمانية عن فريق الأصالة والمعاصرة، السيدة زهور الوهابي، اعتبر لقاء اليوم مناسبة لتجديد صلة الوصل وآلية التواصل مع المناضلات والمناضلين وعموم الساكنة. وأثنت المتحدثة بشكل كبير على العمل الذي يقوم به السيد أحمد الوهابي على رأس مجلس جماعة تازروت رغم محدودية الوسائل والإمكانيات. وأكدت البرلمانية أن حزب الأصالة والمعاصرة عن طريق الواجهة البرلمانية سيظل مساندا للساكنة، كما أن الفريق النيابي للحزب مستمر في أداء دوره على مستوى الترافع عن مشاكل الساكنة.

من جانبه، نوه وكيل لائحة الحزب في تشريعيات 2021 عن إقليم العرائش، السيد محمد الحماني، بحضور تمثيليات مختلف الدواوير في هذا اللقاء التواصلي، مؤكدا على أن لهؤلاء رسائل واضحة وبسيطة يجب أن تصل إلى الجهات المختصة من أجل إيجاد الحلول اللازمة لها. وفي نفس السياق، اعتبر الحماني أن التفاف وتعاون الساكنة كفيل بالقضاء على “البلوكاج التنموي”.

تجدر الإشارة إلى أن اللقاءات حضرته العديد من القيادات الحزبية محليا وإقليميا، من بينها الأمين العام الإقليمي للعرائش، السيد مومن الصبيحي، والأمين العام الإقليمي لطنجة- أصيلة، السيد منير ليموري، والأمين العام المحلي بالقصر الكبير، السيد أحمد بكور، ومرشح الحزب عن إقليم شفشاون، السيد عبد الرحيم بوعزة، ومرشح الحزب عن إقليم تطوان، السيد محمد العربي أحنين، وعدد من الفعاليات الحزبية وعموم المناضلات والمناضلين.

تحرير: مــــراد بنـــعلي

تصوير: مصطفى جوار.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...