كأس افريقيا للأمم ( الكاميرون 2021 ) -المجموعة الثالثة ( الجولة الثانية): المنتخب المغربي يتفوق على نظيره لجزر القمر ( 2- 0)و يتأهل الى دور الثمن

0 242

/حجز المنتخب الوطني المغربي تذكرة العبور الى دور ثمن نهائي منافسات كأس افريقيا للأمم ( الكاميرون 2021 )، عقب تفوقه مساء اليوم الجمعة على منتخب جزر القمر بثنائية نظيفة في المباراة التي دارت بينهما على أرضية ملعب احمدو احيجو في العاصمة الكاميرون ياوندي برسم الجولة الثانية للمجموعة الثالثة . و انهى المنتخب المغربي الجولة الأولى متقدما بهدف دون رد ،نجح في توقيعه متوسط الميدان سليم املاح في الدقيقة 16 متوجا مجهودا جماعيا بهدف رائع .

وخلال الجولة الثانية اهدرت العناصر الوطنية سيلا من الاهداف ،واضاع البديل يوسف النصيري ضربة جزاء في الدقيقة 82 ، فيما تمكن البديل الآخر زكريا أبوخلال من اضافة الهدف الثاني في الانفاس الاخيرة من اللقاء ( 90+1 )

وعقب هذا الفوز اضحى المنتخب الوطني يتصدر مؤقتا المجموعة الثالثة بست نقاط في انتظار اللقاء الذي سيجمع في وقت لاحق منتخب الغابون بنظيره الغاني .

واستهل المنتخب الوطني المباراة ، بدفاع متقدم واندفاع هجومي منذ الدقائق الأولى، مستغلا انكماش لاعبي جزر القمر الى الخلف لتحضين مر مامهم ، واستغلال المساحات للقيام بهجمات مرتدة السريعة.

وجاءت أولى الفرص لزملاء غانم سايس في الدقيقة الثالثة، بعد توغل للكعبي من الرواق الأيمن وتمريرة أرضية نحو تيسودالي، غير أن الأخير لم ينجح في التعامل معها بشكل جيد، بعد عرقلة اعتبرها الحكم “شرعية”.

وتكررت المحاولات المغربية لكن هذه المرة من الرواق الأيمن بتمريرة أرضية من بوفال في الدقيقة السابعة نحو زميله لوزا، غير أن دفاع الخصم كان منظما.

وشهدت الدقيقة التاسعة أولى المحاولات التي شكلت تهديدا على مرمى بونو، الذي فلت الكرة بعد تمريرة هوائية، لكن من حسن حظه مهاجم جزر القمر توصل بالكرة بسنتيميترات قليلة بعد خط “الستة أمتار”.

وانحصر الصراع لعدة دقائق بين خطي وسط الميدان، مع تفوق طفيف للعناصر الوطنية ، التي فرضت سيطرة ميدانية ، لكن بدون فعالية هجومية.

وفي الدقيقة الـ16، نجح المنتخب المغربي في هز شباك منتخب جزر القمر، عن طريق متوسط الميدان سليم أملاح بمجهود فردي، بعد تصدي الدفاع الأبيض لكرتين متتاليتين في نفس الهجمة عن طريق أشرف حكيمي وأيوب الكعبي.

وكاد أن يعزز تفوقه في الدقيقة الـ25، الا أن تسديدة سفيان بوفال الأرضية لم تكن مؤطرة، لتمر على مقربة من مرمى المنافس.

وعرفت الدقيقة الـ36، إحدى أخطر الفرص المغربية في الجولة الأولى، من ركنية لأملاح استقبلتها رأسية للمدافع المتألق نايف أكرد، غير أن كرته ردتها العارضة

وتواصلت التهديدات المغربية، من خلال انفراد للمهاجم أيوب الكعبي في الدقيقة الـ39، غير أن أحد مدافعي الخصم نجح في إخراج الكرة للركنية بعد مراوغة المهاجم المذكور للحارس.

وخلال الجولة الثانية دخل المنتخب المغربب بنفس النزعة الهجومية والرغبة في التسجيل، مستغلا تراجع منتخب جزر القمر.

ولم يكن المهاجم تيسودالي محظوظا، حيث أتيحت له فرصتين لم يستغلهما أمام المرمى، وبدوره لم يتحكم الكعبي في كرة توصل بها في مربع العمليات.

وقام الناخب الوطني وحيد حاليلوزيتش بثلاث تغييرات دفعة واحدة، وأقحم النصيري وأبو خلال وفجر مكان تيسودالي ولوزا والكعبي في الدقيقة 64. وخلال هذه الجولة تفنن أسود الاطلس في أهدار الفرص تلو الاخرى بباشعة غير معهودة ، أمام تألق الحارس بوانا سليم ، التي تصدى لمحاولات حكيمي وأبو خلال الذي اصطاد ركلة حزاء بعد إسقاطه من طرف الحارس بوانا، لكن يوسف النصيري ضيعها بعد ان تصدى الحارس للكرة في الدقيقة 82.

ولم يكن المنتخب المغربي محظوظا بعد أن أضاع لاعبوه جملة من الفرص، قبل أن يطرد أبو خلال النحس وسجل الهدف الثاني بعد انفراده بالحارس بوانا في الوقت بدل الضائع من المباراة، ليحجز بذلك أسود الاطلس تذكرة العبور الى دور الثمن رفقة منتخب الكاميرون .

ومع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.