كاريم يكشف عن اختلالات في تدبير الشأن الديني على مستوى المندوبية الإقليمية لاسفي

0 589

وجه النائب البرلماني محمد كاريم؛ سؤالا كتابيا؛ لوزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، عن التدابير المتخذة لحل كل اختلالات في تدبير الشأن الديني على مستوى المندوبية الإقليمية لاسفي.

وأشار كاريم إلى أن المغاربة يولون أهمية قصوى لشعائرهم الدينية، وخاصة الصلاة داخل المسجد، كما يحرصون على الاحترام الصارم لأوقات الصلاة في جميع المساجد وفق الحصة المضبوطة التي تعدها وتنشرها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية.

مبرزا أن هذا الأمر البديهي والبسيط يعرف خللا واضطرابا كبيرا على مستوى المساجد التابعة لنفوذ المندوبية الإقليمية للشؤون الإسلامية لاسفي، حيث يشتكي المصلون بشكل ملفت من التباين الكبير فيما يخص الوقت الفاصل بين الأذان وبين إقامة الصلاة من مسجد لآخر، مما يجعل الأمر يبدو أنه خاضع لأمزجة القائمين على المساجد أكثر منه لضوابط موحدة تضعها الجهة المختصة.

ومما يؤسف له، عدم التفاعل من قبل المندوبية الإقليمية للوزارة مع ملاحظات وشكاوى ومطالب المواطنين بهذا الخصوص، علما أن من مهام السيد المندوب الاطلاع التام على كل ما يجري في الشأن الديني المحلي والتفاعل معه ومع انشغالات المواطنين بما يعزز الثقة والحكامة في تدبير هذا القطاع. 

إبراهيم الصبار

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.