كودار لـ”الزنقة 20″: حكومة التسريبات تتلاعب بالحالة النفسية للمغاربة وتوزيع المدن إلى منطقتين فقط أمرٌ غريب

0 517

استغرب سمير كودار، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة تعمد بعض أعضاء الحكومة تسريب مضامين من مسودة مرسوم تمديد الحجر الصحي في صيغته الأولى، وذلك قبل التراجع عن عنها بتقليص المدة من شهرين إلى شهر واحد دون الكشف عن الأسباب والمعايير التي تم الاستناد إليها.

القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة وصف في تصريح خـص به الموقع الاخباري “زنقة 20″، السلطة التنفيذية بـ”حكومة التسريبات، التي تتلاعب بالحالة النفسية للمغاربة في وقت حرج”، متسائلاً عن “الأسباب التي دفعت بها إلى تقليص مدة تمديد حالة الطوارئ من شهرين إلى شهر واحد، وليس إلى 15 يوماً مثلاً، والمعايير التي استندت عليها لاتخاذ هذا الإجراء وتغييره بسرعة”. مشددا على أن توزيع المدن المغربية إلى منطقتين، أمرٌ غريب وينم عن سوء التدبير وغياب الحكامة لدى هذه الحكومة.

وتساءل كودار، في تصريحه لذات المنبر الاخباري، عن جدوى توزيع المدن إلى منطقتين فقط (مدن لم تسجل أية حالة ومدن تعرف تسجيل حالات مرتفعة) بينما توجد هناك عشرات المدن التي تعرف تسجيل حالات جد محدودة وتم إدراجها مع المدن التي تعرف تسجيل حالات مرتفعة. مؤكدا على أن التقسيم الذي تم الإعلان عنه غير منطقي ولَا يحمل أية إشارة عن تصور حكومي عقلاني.

مضيفا، في ذات السياق، “كيف سيستطيع المواطن القاطن بآسفي المصنفة ضمن المنطقة 1، من التنقل إلى الحوزية المصنفة ضمن ذات المنطقة، دون المرور عبر مراكش المصنفة ضمن المنطقة 2؟”، معتبرا إصدار البرنامج التفصيلي في منتصف الليل على بُعد ساعات فقط من نهاية فترة الحجر الصحي السابقة، دليل آخر على غياب تصور واضح لدى الحكومة، خاصة وأن البرنامج التفصيلي لم يحمل أية إشارة لفتح الحدود ولا لكيفية التعامل مع آلاف الطلبة المغاربة الذين يتابعون دراستهم في الخارج، ولا حول ملايين الأطفال الذين أصبحوا يعانون من مشاكل نفسية في ظل الإهمال الحكومي وعدم شملهم بأية تدابير خاصة كما فعلت الدول الأخرى.

هذا ولفت عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة في ختام تصريحه الانتباه إلى أن “هذا الارتباك الحكومي واعتماد التسريبات من طرف وزراء أحزاب معينة، يعطي الانطباع للمواطن بأن هناك تلاعباً بحالته النفسية وغياباً لتصور واضح للخروج من هذه الأزمة”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...