كورونا .. خسائر باريس في مجال السياحة تتجاوز 15.5 مليار أورو

0 224

قالت لجنة السياحة الباريسية (فرنسا)، ضمن تقرير لها نشر، أمس الاثنين 29 مارس الجاري، أن جائحة فيروس كورونا، تسبب في انهيار لم يسبق له مثيل، على مستوى زيارة السياح الأجانب لباريس والمناطق القريبة، وهو ما أدى بالتالي إلى خسارة عائدات مالية تقدر بحوالي 15.5 مليار أورو خلال العام المنصرم.

عدد السياح في العاصمة الفرنسية باريس، تراجع خلال سنة 2020، بنحو 33,1 مليون سائح، فيما زارها 17,5 مليون سائح من بينهم 12,6 مليون فرنسي، وهو الأمر الذي يعد مؤشرا حقيقيا على التراجع الكبير جدا في النشاط السياحي. وبالمقابل وصلت عائدات السياح الذين زاروا باريس خلال الفترة المذكورة إلى 6,4 مليارات أورو. وكان التراجع “أعلى على صعيد السياح الأجانب” مع انخفاض الزيارات بنسبة 78% في مقابل 56% للزوار الفرنسيين. وتجدر الإشارة إلى أن باريس وقبل بداية الأزمة الصحية العالمية كانت تستقبل سنويا أزيد من 50 مليون سائحا.

وسجلت فرنسا أزيد من 4.5 ملايين إصابة بالفيروس منذ بدء انتشار الوباء، بينما وصل العدد الإجمالي للوفيات في البلاد الفيروس إلى أكثر من 94 ألف قتيلا.

وأصبح وضع فيروس كورونا في فرنسا مقلقا جدا، حيث أن أكثر من 40 طبيبا حذروا خلال اليومين الماضيين، من خطورة الوضع على مستوى وحدات العناية المركزة في منطقة باريس الكبرى. وحذر الأطباء من إمكانية الاضطرار إلى الفرز في المستشفيات هناك، نظرا لأن معدل إشغال وحدات العناية المركزة يزيد عن 100%.

وفي سياق مرتبط، قال مكتب الإحصاء الفرنسي إن معدل الوفيات في العام 2020 كان مرتفعا بشكل غير عادي بسبب كورونا وأوضح أنه مقارنة بالعام السابق زاد عدد الوفيات بأكثر من 9%. وأشار المكتب إلى أن “مثل هذه الزيادة في الوفيات لم تسجل في فرنسا منذ 70 عاما”، مضيفا أن هذه الزيادة كانت أعلى بشكل لافت للنظر من تلك التي لوحظت خلال موجات الأنفلونزا الشديدة والحرارة في السنوات الأخيرة.

مــــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...