كورونا.. فريق منظمة الصحة العالمية يعلن نتائجه حول تحقيقاتها بالصين

0 234

كشفت بعثة منظمة الصحة العالمية، أمس الثلاثاء 9 فبراير الجاري، عن نتائج تحقيقاتها في الصين بشأن منشأ فيروس كورونا، واستبعدت أن يكون تسرب من مختبر “ووهان”، ورجحت انتقاله إلى الإنسان عبر حيوان وسيط.
ففي مؤتمر صحفي عقدته، امس الثلاثاء، البعثة المشتركة لمنظمة الصحة والصين في ووهان، قال رئيس البعثة، الخبير الدانماركي بيتر بن مبارك، إن فرضية تسرب (الفيروس) الذي رصد لأول مرة في ديسمبر 2019 في مدينة ووهان (وسط الصين)، من مختبر “مستبعدة جدا”.

وكانت إدارة الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب قالت إن هناك معلومات عن تسرب فيروس كورونا من مختبر ووهان للفيروسات، واتهمت الصين بالتستر، وهو ما نفته بكين بشدة، لكن البعثة خلصت في تحقيقاتها إلى أن الفيروس ليس مصنعا مخبريا.

وتابع الخبير الدولي، وفق “الجزيرة.نت”، أن الأبحاث تشير إلى أن الخفافيش ربما تكون مصدر الفيروس، وأن ذلك لم يحدث في مدينة ووهان، مشيرا إلى إمكانية انتقال الفيروس عن طريق تجارة الأطعمة المجمدة.
وأكدت البعثة المشتركة لمنظمة الصحة العالمية والصين أنه ليس هناك أدلة كافية لتأكيد أن فيروس كورونا المستجد كان ينتشر في مدينة ووهان الصينية قبل ديسمبر 2019.

وفي المؤتمر الصحفي نفسه، قال رئيس الفريق الصيني بالبعثة المشتركة، ليانغ وانيان، إنه لا يوجد مؤشر على انتقال فيروس “سارس-كوف-2” بين السكان في ووهان في المدة التي سبقت دجنبر 2019، وأضاف أنه “لا توجد أدلة كافية” لتحديد ما إذا كان الفيروس قد انتشر في المدينة قبل ذلك.

وتابع أنه ربما كان الفيروس ينتشر في مناطق أخرى قبل رصده في مدينة ووهان، ولفت إلى أن انتقال العدوى من حيوان مرجح، لكنه قال إنه لم يتم التعرف بعد على الحيوان الذي قد يكون انتقل منه الفيروس إلى الإنسان.

الشيخ الوالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...