كوريا الشمالية تصف تعليقات بايدن بأنها “استفزاز”

0 229

وصف مسؤول رفيع في بيونغ يانغ تنديد الرئيس الأميركي جو بايدن بإطلاق كوريا الشمالية لصاروخين في إطار تجاربها العسكرية بأنه “استفزاز”، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية السبت.

وقال ري بيونغ شول، الذي أشرف على عملية إطلاق الصاروخين، في بيان نقلته الوكالة، إن “تعليقات كهذه من قبل الرئيس الأميركي تعتبر تعديا واضحا على حق دولتنا في الدفاع عن النفس واستفزازا لها”.

وأعلنت كوريا الشمالية الجمعة أن ما أطلقته في بحر اليابان الخميس كان “مقذوفا تكتيكيا موجها” جديدا.

واعتبر رئيس الوزراء الياباني يوشيهيدي سوغا أن الصاروخين اللذين أطلقا من الساحل الشرقي لكوريا الشمالية هما “بالستيان”، وهي نوعية صواريخ يحظر على بيونغ يانغ تطويرها بموجب قرار صادر عن مجلس الامن الدولي.

والخميس حذر بايدن من أن الولايات المتحدة “سترد على أي تصعيد”، واصفا إطلاق الصاروخين بأنه “انتهاك” لقرارات مجلس الأمن.

وقال المسؤول الكوري الشمالي في بيانه إن بلاده تعرب عن “خشيتها العميقة من الخطأ الذي ارتكبه الرئيس الأميركي في اعتبار التجارب الصاروخية التي تجري بشكل منتظم، وهي ممارسة لحق بلادنا في الدفاع عن النفس، بأنها انتهاك لقرار الأمم المتحدة”.

واعتبر أن “الإدارة الاميركية خطت بوضوح خطوتها الأولى بشكل خاطىء”.

وأضاف “اذا واصلت الولايات المتحدة تعليقاتها الطائشة بدون تفكير في النتائج، فيمكن عندها مواجهتها بشيء غير حسن”، محذرا ان كوريا الشمالية على أهبة الاستعداد لمواصلة تعزيز قوتها العسكرية.

ويأتي إطلاق هذين الصاروخين الخميس بعد أيام من تجربة بيونغ يانغ لصاروخين آخرين قصيري المدى، وأيضا بعد زيارة الى المنطقة قام بها وزيرا الخارجية والدفاع الأميركيان أنتوني بلينكين ولويد أوستن لمناقشة قضايا التحالف والأمن في المنطقة.

و مع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...