“كوفيد-19”.. الاتحاد الأوروبي يكثف دعمه لحملات التلقيح في منطقة الشراكة الشرقية

0 74

بروكسيل 10 غشت 2021 (ومع) رفعت المفوضية الأوروبية، اليوم الثلاثاء، قيمة حزمة مساعداتها من 40 مليون إلى 75 مليون يورو، قصد تسريع حملات التلقيح ضد فيروس كورونا في دول الشراكة الشرقية الست التي تضم أرمينيا، أذربيجان، بيلاروسيا، أوكرانيا، جمهورية مولدافيا وجورجيا.

وأوضحت المفوضية الأوروبية أنه من خلال هذا الغلاف الجديد، الذي تبلغ قيمته 35 مليون يورو، يسعى الاتحاد الأوروبي “إلى تحسين الولوج للقاحات بشكل نوعي في منطقة الشراكة الشرقية، في سياق نقص اللقاحات العالمي، من خلال تيسير مشاطرتها من قبل الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وسداد التكاليف”.

وأضافت المفوضية أن هذه المساعدة تنضاف إلى الدعم المقدم من الاتحاد الأوروبي لمبادرة “كوفاكس”، وهي الآلية العالمية التي تروم ضمان الوصول العادل والشامل للقاحات ضد “كوفيد-19″، وتتيح التوزيع العادل والشفاف للقاحات في بلدان الشراكة الشرقية.

وذكر البلاغ، نقلا عن المفوض الأوروبي للجوار وسياسة التوسع، أوليفر فارهيلي، أن “وباء كوفيد-19 المدمر فرض ضغوطا غير مسبوقة على الساكنة والأنظمة الصحية والاقتصادات في جميع أنحاء العالم. ولسوء الحظ، فإن الشراكة الشرقية ليست استثناء. الاتحاد الأوروبي مصمم على مساعدة شعوبه والجيران على تسريع التطعيم، لأنه أمر بالغ الأهمية من أجل وضع حد للوباء وتحفيز الانتعاش السوسيو-اقتصادي للمنطقة”.

وذكرت المفوضية الأوروبية بأن هذا الدعم الجديد للتلقيح ببلدان الشراكة الشرقية، ينضاف إلى الحزمة الأولى من تدابير الدعم، البالغة قيمتها 40 مليون يورو، والتي تم إطلاقها في فبراير لتعزيز التأهب، لاسيما على المستوى المحلي، من أجل تطعيم آمن وفعال للسكان، بشراكة مع منظمة الصحة العالمية.

ومع

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...