كوكوس : سأحرص على الاشتغال داخل لجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية رغم ضيق الوقت

0 312

أكدت نجوى كوكوس عضو مجلس مدينة الدار البيضاء والرئيسة الجديدة للجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية بالمجلس، أن الفراغ طبع رئاسة اللجنة المذكورة بسبب شغور مقعد رئاستها لسنوات، مضيفة في تصريحات صحفية، أن هذا الفراغ كان له تأثير ملموس على عمل المجلس.

وأوضحت كوكوس، أن ترشيح فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس مدينة الدار البيضاء، لرئاسة هذه اللجنة له رمزية خاصة ويبين أن فريق “البام” بالمجلس لم يسعى يوما طيلة الست سنوات إلى الهدم أو تخريب عمل مجلس المدينة لأن الفريق في المعارضة أو وجود إختلاف ايديولوجي مع حزب العدالة والتنمية، مؤكدة أن فريق الأصالة والمعاصرة سعى دائما إلى تغليب المصلحة العامة ومصلحة المواطن على حساب أمور سياسوية ضيقة، مشيرة إلى وجود أسئلة حول غياب عدد من الأحزاب المكونة للمكتب الذي يسير الجماعة، على الرغم من إشراف هذه الأحزاب على قطاعات مهمة في مدينة الدار البيضاء أهمها قطاع النظافة.

وتسائلت كوكوس، حول غياب نواب العمدة المكلفين بمهام مهمة عن أشغال المجلس واللجان، معتبرة أن هذا الأمر خطير خصوصا وأن القطاعات المذكورة تعاني مشاكل كبيرة وسط العاصمة الاقتصادية.

وصرحت كوكوس أن المجال الزمني ضيق، لكنها ستحرص على عقد لجنة الشؤون الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية، والاطلاع على الملفات ومعالجة القضايا، مشددة بالقول أن حزب الأصالة والمعاصرة يسعى لبناء مغرب منسجم بجميع مكوناته السياسية، خصوصا في الظروف الحالية والتي أثرت على الاقتصاد بشكل عام، مذكرة بالخطاب الملكي لسنة 2019 والذي تضمن توجيهات للأحزاب السياسية بتفادي الصراعات الضيقة.

وكانت نجوى كوكوس عن حزب الأصالة والمعاصرة، قد انتخبت بالإجماع، رئيسة للجنة الشؤون الاجتماعية والثقافية والرياضية خلال الدورة الأخيرة لمجلس جماعة مدينة الدار البيضاء.

وديع تاويل

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...