كومير وكميلي والمربوح يثيرون إشكالية الرسوم المفروضة على الأسر من قبل المدارس الخصوصية

0 720

وجه كل من المستشارين البرلمانيين عن حزب الأصالة والمعاصرة، نجاة كومير وعبد الرحيم كميلي والحو المربوح، سؤالا كتابيا إلى وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، حول الرسوم المفروضة على الأسر المغربية من قبل المدارس الخصوصية في ظل جائحة كورونا، داعين الوزارة إلى اتخاذ المبادرات والإجراءات اللازمة من أجل إنصاف الأسر المغربية.

وأوضح المستشارون، أنه أثير في الأيام الأخيرة جدل كبير بين الأسر والمدارس الخصوصية بشأن تأدية واجبات التمدرس لأشهر أبريل وماي ويونيو، بعد تمديد حالة الطوارئ الصحية، وتجدد التوتر بين الطرفين، بعدما رفضت العديد من مدارس التعليم الخصوصي تخفيض رسومها نظير الخدمات التي تقدمها للتلاميذ في فترة العزلة الصحية المنزلية.

ويأتي هذا الجدل في الوقت الذي قامت فيه الدولة بتخصيص مبالغ مهمة لهاته المدارس حسب المعطيات التي قدمها الوزير المعني أمام البرلمانيين في الغرفة الأولى ولوسائل الإعلام، في حين أن هناك مجموعة من مؤسسات التعليم الخصوصي قررت تخفيض مستحقات الأسر خلال فترة الحجر الصحي بنسبة وصلت إلى 50 في المائة.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...