وهبي: لا مسؤولية للبام في عدم ضبط رئيس الحكومة لأغلبيته

0 1٬055

أكد عبد اللطيف وهبي، النائب البرلماني وعضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال مشاركته مساء يوم الأربعاء، في برنامج “مباشرة معكم” على قناة 2M، أن حزب العدالة والتنمية يتناقض مع نفسه عقب كل استحقاق انتخابي يخسره ويسارع إلى اختلاق مبررات للتغطية على تآكل رصيده.

وفي رده على محاولة ممثل فريق البيجيدي، النائب البرلماني إدريس الأزمي، التقليل من شأن الفوز الكبير الذي سجله حزب الأصالة والمعاصرة من خلال انتخاب السيد حكيم بنشماش، رئيسا لمجلس المستشارين لولاية ثانية، أوضح وهبي أن “انتخاب السيد حكيم بنشماش تم وفق القواعد الديمقراطي وبشكل شفاف، وبدعم مجموعة من القوى السياسية والنقابية وممثلي الباطرونا”.

وحمل وهبي رئيس الحكومة السيد سعد الدين العثماني مسؤولية العجز عن ضبط أغلبيته، حيث قال “إذا كانت هنالك تصفية حسابات بين أحزاب الأغلبية فهذا مشكلها، وحزب الأصالة والمعاصرة لا يتحمل مسؤولية ذلك”، مضيفا أن “البام ليس مسؤولا عن عدم ضبط رئيس الحكومة لأغلبيته”.

أما بشأن الادعاء بأن تقديم البيجيدي لمرشح عنه للتنافس على منصب رئيس مجلس المستشارين، جاء لتعزيز العملية الديمقراطية، فهو بالإضافة إلى كونه خروجا عن ما تم الاتفاق عليه من طرف مكونات الأغلبية الحكومية، هو كلام فيه تحايل بشأن ما حدث في 2016 خلال انتخاب الحبيب المالكي رئيسا لمجلس النواب، حيث ورغم أغلبيته العددية “لم يقدم البيجيدي أي مرشح، بالرغم من أن المالكي كان مرشحا وحيدا”. نفس الحكاية تمت في انتخابات مجلس المستشارين في 2015 حيث “لم يتقدم البيجيدي بأي مرشح وكان التنافس بين حزبي المعارضة فقط”، يضيف وهبي.