لحماد عزات …السمارة تشهد ميلاد جيل جديد من السياسين مستعد للترافع عن كل قضايا المرتبطة بالتنمية

0 395

عبر لحماد عزات مرشح حزب الأصالة والمعاصرة للمجلس الجهوي لجهة الساقية الحمراء على هامش لقاء تواصلي نظم في إطار الحملة الانتخابية بالسمارة، (عبر) عن سعادته بأن يكون ضمن تشكيلة شبابية بامية بامتياز مؤمنة بالمشروع المجتمعي للحزب، جعلت العاصمة العلمية للاقاليم الجنوبية تشهد ميلاد جيل شبابي جديد من السياسين أملهم الإسهام في استكمال مسيرة التنمية التي يقودها صاحب الجلالة بجهة العيون الساقية الحمراء.

وأكد السيد عزات أن الرهان لدى قيادي الحزب هو إنجاح محطة الانتخابات التشريعية والجماعية التي تعتبر استكمالا لمسار الديمقراطية ببلادنا. وشدد على أن حزب الأصالة والمعاصرة بقيادة الأمين الإقليمي السيد سيدي صالح الادريسي بنت برنامجها الانتخابي المحلي تماشيا مع توصيات النموذج التنموي وخلاصات المجلس الأعلى للحسابات ولا أدل على ذلك من افتتاح البرنامج المحلي بشق الحكامة والترشيد، وهو ما يعكس اهتمام قيادة البام محليا بتدبير الجماعات وفق أحكام الدستور والقوانين التنظيمية وميثاق اللاتمركز.

وعن رؤيته للانتخابات الجهوية أكد عزات أن أول محور ضمن برنامجه هو الترافع عن حصص إقليم السمارة من المشاريع الجهوية، حيث أبرز أن السمارة اعتبرت تاريخيا العاصمة العلمية للأقاليم الجنوبية، وبالتالي فمن الضروري أن يتم تجديد هذه الصفة بإعداد بنية تعليمية متكاملة قادرة على إنتاج أطر وكفاءات معرفية وتقنية تساهم في مسار البناء والتنمية.

وبخصوص توقعاته للنتائج، صرح عزات أن أهم نتيجة في هذه المحطة قد تحققت وهي الدفع بالشباب نحو العمل السياسي، وفتح المجال أمامه للترشح وتكوينهم داخل المؤسسة الحزبية “ولا أظن أن أحد سكان السمارة ليس سعيدا بهذا الأمر .. كل شاب يرى اليوم في الأصالة والمعاصرة ملاذه الآمن”، يضيف المتحدث.

جدير بالذكر أن السيد لحماد عزات يعد من أبرز الشباب العصامي المقاول المنتج لفرض الشغل داخل الإقليم كما يعتبر أحد واضعي الأسس الأولى لحزب الأصالة والمعاصرة بالسمارة. 

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...