لطفي: المغرب في حاجة مستقبلا إلى 20 ألف طبيب و60 ألف ممرض

0 371

دخل علي لطفي، رئيس الجمعية المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، على خط قرار وزارة التربية الوطنية القاضي بتخفيض عتبة ولوج كليات الطب والصيدلة إلى نقطة 12 في معدلات امتحانات الباكالوريا، معتبرا أن القرار صائب وفي محله.

وقال لطفي، في تصريح صحفي، “إن الباكالوريا ليست الحكم، بل اختبار الولوج، لأن الطب فيما مضى كان محصورا على العائلات الثرية، لكنه الآن أصبح متاحا للعموم من الطبقة الكادحة والمتوسطة، مضيفا “هذا القرار كان مطلبا طلابيا لعقود”.

وأضاف لطفي، “بلادنا بحاجة مستقبلا إلى 20 ألف طبيب و60 ألف ممرض، ما يقتضي العمل على توفير كل الظروف المناسبة لهذا الأمر”، مسجلا أن إنشاء كلية طب بكل جهة هو المدخل الأول لتحسين المردود.

وزاد ذات المتحدث، “إن الوزارة مطالبة كذلك بالنظر في مسألة التكوين، مؤكدا تراجعه بشكل مهول، خصوصا بعد هجرة العديد من الكفاءات أو اختيارها الاشتغال في القطاع الخاص”، مطالبا بمزيد من الرقمنة والتحديث لكي تواكب العملية التعلمية مستجدات القطاع.

سارة الرمشي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...