لطفي يلتقي أرباب المقاولات الصغرى والمتوسطة النتائج السلبية لمذكرة تأهيل وتصنيف مقاولات

0 210

ترأس علي لطفي الكاتب العام للمنظمة الديقراطية للشغل، يوم الأربعاء 03 أبريل 2019 بالمقر الجهوي لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة الدار البيضاء سطات، لقاء تواصليا تنظيميا مع أرباب المقاولات الصغرى والمتوسطة صنف البستنة وتهيئة الفضاءات بجهة الدار البيضاء سطات، وذلك بحضور جمال عبد الناصر الخبولي الكاتب الجهوي للمنظمة الديمقراطية للشغل بجهة الدار البيضاء سطات.

ومن جهته، كشف علي لطفي أن اللقاء شكل فرصة لمناقشة جملة من الإشكالات ومعاناة المقاولين الشباب، نتيجة مذكرة لمديريات الجماعات المحلية التابعة لوزارة الداخلية المتعلقة بإجبارية التصنيف من أجل المشاركة في الصفقات العمومية، مشيرا إلى أن مديريات الجماعات تضع بذلك عراقيل كبيرة أمام المقاولات الصغيرة، وبالتالي حرمانها من المشاركة في الصفقات العمومية.

وأضاف الكاتب العام للمنظمة الديقراطية للشغل أن الإجتماع أفضى إلى ضرورة مراسلة رئيس الحكومة ووزارة الداخلية والتجارة والصناعة ووزارة التشغيل بخصوص هذا الإجراء، مؤكدا أن الملف سيعرض كذلك على عدد من الفرق البرلمانية قصد مراجعة مذكرة مديريات الجماعات المحلية.

وفي الإطار ذاته، اعتبر أرباب المقاولات الصغرى والمتوسطة أن تنفيذ مضمون هذه المذكرة ومنعها من المشاركة في الصفقات العمومية بمثابة إعلان عن إفلاسها، ومحاباة لشركات تعد على أصابع اليد وضرب لمبدأ المنافسة الحرة واستنزاف للمال العام، خصوصا أن المقاولات الكبرى عادة ما تفوض لهذه الشركات تنفيذ الصفقات التي ترسو عليها.

وللإشارة فإن أرباب المقاولات الصغرى والمتوسطة قرروا الإلتحاق بشكل جماعي بالمنظمة الديمقراطية للشغل، وعقد جمع عام لتأسيس إطار نقابي يعنى بمشاكل هذا الصنف من المقاولات ويؤطرها نقابيا وقانونيا، ويدافع عن حقوقها المهددة.
إبراهيم الصبار