لغة التدريس ثم لغة التدريس ..

0 201

شكل النقاش حول لغة تدريس المواد العلمية، ورهانات إعادة تأهيل المدن العتيقة، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية، الصادرة اليوم الخميس 18 أبريل 2019.

وهكذا، تناولت جريدة “ليكونوميست” النقاش الدائر حول لغة تدريس المواد العلمية، وكتبت أنه على الرغم من ضياع أجيال، وتراجع البلاد بشكل كبير في مجال التنمية، إلا أن النخب لا زالت ترواغ في قضية لغة التدريس.

وأوضح كاتب الافتتاحية أنه كان بالإمكان إنقاذ مجموعة من الأجيال من الازدواجية على مستوى لغة التدريس في النظام التعليمي،(تارة العربية، وتارة بالفرنسية)، محذرا من عواقب فشل المنظومة التعليمية، الذي كلف المغرب فاتورة ثقيلة.

من جهتها، اهتمت جريدة “أوجوردوي لو ماروك” برهانات إعادة تأهيل المدن العتيقة، وأبرز كاتب الافتتاحية أن مدن فاس، ومكناس، والرباط، والدار البيضاء، ومراكش تعد الثروة اللامادية للمغرب ولتاريخه الممتد ل14 قرنا، وهي ثروة لا تقدر بثمن، مشيرا إلى أن هذه المدن تشكل أرشيفا حيا للتطور عبر عصور المجتمع والحضارة المغربية. وحذر كاتب الافتتاحية من ترك “مدننا العتيقة ومبانينا التاريخية عرضة للضياع”.