لقاءات الخميس التواصلية لفريق البام تسلط الضوء على الصحة والإعلام ووضعية الأطر المساعدة..

0 263

في إطار لقاءات الخميس التواصلية للفريق النيابي للأصالة والمعاصرة برئاسة السيد محمد أبودرار، استقبل الفريق ممثلين عن كل من الوطنية للمبصاريين المغاربة وتنسيقية المروضين الطبيين بالمغرب والتنسيقية الوطنية للأطر المساعدة لوزارة الشباب والرياضة، وكذا الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني. وذلك يومه الخميس 11 يوليوز 2019 بمقر الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة بمجلس النواب.

وفي بداية الاجتماع رحب السيد محمد أبودرار بالحاضرين، مشددا على حرص الفريق على التواصل والانفتاح على مختلف التيارات والاستماع لكل الآراء المرتبطة بقضايا هي من صميم العمل البرلماني. وتمحورت اللقاءات الأربعة حول الاستماع لوضعية القطاعات المعنية والمطالب والمقترحات العملية التي من شأنها تنوير السيدات والسادة النواب حول مختلف القضايا والمشاريع المعروضة على مجلس النواب، وفي مقدمتها مشروع قانون 45.13 الخاص بتنظيم مهن الترويض والتأهيل وإعادة التأهيل الوظيفي، أخدا بعين الاعتبار مختلف المطالب والملاحظات التي توصل بها الفريق والمواقف المعبر عنها.

كما تطرق اللقاء مع ممثلي الكونفدرالية المغربية لناشري الصحف والإعلام الإلكتروني، لوضعية القطاع حيث تمت مناقشة مقترح تقدمت به الكونفدرالية يقضي بإحداث قانون خاص بالصحافة الإلكترونية، وكذا التماس الإسراع بإخراج مشروع قانون الخبرة المحددة في 10 سنوات بالنسبة لمدراء النشر الذي تقدم به وزير الثقافة والاتصال تحت رقم 17.71 يقضي بتغيير القانون رقم 88.13 المتعلق بالصحافة والنشر.

وفيما يتعلق باللقاء مع التنسيقية الوطنية للأطر المساعدة بوزارة الشباب والرياضة، فقد توقف عند وضعية الأطر والمقدر عددهم بحوالي 1844 إطارا، يطالبون بتسوية وضعيتهم بعد أن تلقوا وعودا بمعالجة ملفهم المطلبي خلال هذه السنة وإحداث مناصب مالية لتسوية وضعيتهم بصفة نهائية.

وخلال هذه اللقاءات، أكد السيد محمد أبودرار أن الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، سيعمل جاهدا على ترجمة مطالبهم إلى برنامج عمل برلماني يأخذ بعين الاعتبار كل الأفكار والآراء والمقترحات المعبر عنها من مختلف التعبيرات السياسية والنقابية والمهنية، مستحضرا في ذلك المصلحة العليا للوطن والمواطن.