لقاءات القرب داخل المغرب العميق تقود وهبي للقاء مناضلي البام بجماعة المهارة إقليم تارودانت

0 230

عرف اللقاء التواصلي الذي أطره السيد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، اليوم الجمعة 18 يونيو 2021، بجماعة المهارة التابعة لإقليم تارودانت، نقاشاً مهما حول المشاكل التي تعانيها الجماعة والإقليم على كافة المستويات.

وقدم الأمين المحلي لحزب الأصالة والمعاصرة بمحلية المهارة مصطفى بوالنيت ، كملة أكد فيها على أهمية هذا اللقاء الذي أطره الأمين العام للحزب السيد عبد اللطيف وهبي، باعتباره ابن المنطقة ومطلع على مشاكلها والخصاص الذي تعيشه على كافة الجوانب، وبالتالي وجوده اليوم في هذه الجماعة المحلية النائية هو رسالة حقيقة تقول أنه “قريب من الساكنة ومن نبض المجتمع والجماعات المهمشة”.

ونوه الأمين المحلي بالدينامية التي عاشها الحزب مؤخرا على المستوى الوطني، وهو ما لمسه في عدد من البرامج التي خص بها الحزب النساء والشباب والكفاءات التي يزخر بها، وهو ما جذبه نحو الحزب ودفعه ليخوض تجربة التغيير بالمنطقة، مشيراً الى أن برنامج وطريق حزب البام واضح وعنوانه هو الرغبة في “التغيير ولا شيء غير التغيير”.

وعبر الأمين المحلي عن استعداد ساكنة جماعة ومحلية المهارة للتعاون مع قيادة الحزب وللتنافس الشريف والقوي خلال الاستحقاقات المقبلة لكسب الاستحقاقات والنهوض بالمنطقة وإخراجها من العزلة التي تعيشها.

إلى ذلك، وقف السيد بونيت عند العديد من المشاكل التي تعيشها المنطقة وتضعها في خانة التهميش، بحيث أنها منطقة فلاحية شاسعة تحتاج الى المياه، وعلى مستوى الطاقة هي منطقة لا تعرف النجاعة في الطاقة بسبب غياب استراتيجية في النجاعة الطاقية والطاقات البديلة، بالإضافة إلى مشاكل البنية التحتية والنقص في قطاعات الصحة والتعليم.

فيما رفعت باقي مداخلات الحاضرين، سواء باسم المجتمع المدني أو الشباب، كلها شعار “حان وقت التغيير” لأن المواطنين بهذه الجماعات ضاقوا درعا من عشوائية التسيير السابق والأساليب السابقة، مؤكدين أن هذه المنطقة تريد أن تسترجع كرامتها، وأن يشمل فلاحيها صغار البرامج التنموية للحكومة .

وشددت مداخلات الحاضرين على ضرورة إسماع صوتهم الى البرلمان وإلى الحكومة، لأنهم في أمس الحاجة الى الترافع على مختلف المشاكل التي يعيشونها في معاشهم اليومي، وخصوصاً منتوجاتهم الفلاحية سواء العادية أو التعاونيات النسوية التي تعاني من مشكل التسويق، اَملين أن تكون التغييرات القادمة تعود على المنطقة.

خديجة الرحالي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...