لقاء الجديدة.. فرصة لتفعيل المبادئ الأساسية للبام المؤكدة على نهج سياسة القرب من المواطنين والدفاع عن مشاكلهم

0 294

نظم حزب الأصالة والمعاصرة، أمس الأحد 18 غشت 2019، لقاء تواصليا مع مناضلات ومناضلي البام بإقليم الجديدة بجهة الدار البيضاء – سطات، ترأسه السيد حكيم بن شماش، الأمين العام للحزب.

وشكل اللقاء، الذي حضره عدد كبير من مناضلات ومناضلي الحزب بالإقليم، فرصة ذات أهمية لتفعيل المبادئ الأساسية للحزب المؤكدة على نهج سياسة القرب من المواطنين والاستماع لهم والعمل على الدفاع عن مشاكلهم والتفاعل مع اهتماماتهم والترافع عن قضاياهم من أجل الاستجابة لانتظاراتهم.

كما شكل اللقاء أيضا مناسبة لمناضلات ومناضلي الإقليم لتجديد التزامهم بالشرعية والمؤسسات وتشبثهم الراسخ بالمشروع السياسي للحزب، داعين جميع المناضلين إلى التحلي بالصبر والتشبث بالخيار الديمقراطي، الذي انخرطت فيه بلادنا كأحد المكتسبات في العهد الجديد وانتهجه الحزب في سياساته، خصوصا وأن طريق تحقيق الديمقراطية طويل يحتاج إلى تنمية روح المواطنة وإلى كفاح مستمر.

وشدد مناضلو إقليم الجديدة على أنهم متشبثون بالمشروع المجتمعي للحزب وبخيار الانتماء، مؤكدين أنهم يقدرون بشكل كبير الجهود التي ما فتئ يبذلها برلمانيو ومستشارو ومنتخبو الحزب في الدفاع عن قضايا المواطنين ونقل همومهم إلى مراكز القرار من موقع حزب بالمعارضة.

يشار إلى أن اللقاء التواصلي بإقليم الجديدة عرف تكليف السيد عبد الإله بن شرقي، بإجماع الحاضرين، بمعنى منسق إقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة إلى غاية عقد مؤتمر إقليمي، حيث عبر، في كلمة له، أنه عازم على المضي في طريق التفاعل مع المناضلات والمناضلين والبحث عن الحلول الواقعية وفق ممارسة واعية بمفهوم المواطنة وتحقيق التنمية.

وأكد بن شرقي أن مناضلي إقليم الجديدة طموحهم كبير من أجل العمل بكل صدق وتفان وفِي إطار تشاركي تضامني من أجل التفاعل مع قضايا المواطنين وفق رؤية متبصرة وواقعية، مبرزا أن حزب الأصالة والمعاصرة اختار أن يكون في خدمة المواطنات والمواطنين من أجل تحرير طاقات الشعب المغربي وقواه الحية وتجديد الأفكار وملاءمتها مع الواقع مواكبة للتطورات المعرفية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية التي يعرفها العالم من حولنا.

سارة الرمشي