لقاء تواصلي للبام بمقاطعة أكدال بفاس

0 343

في إطار الدينامية التنظيمية والسياسية لحزب الأصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس عامة وبعمالة فاس خاصة، ومواصلة للقاءاتها المبرمجة نظمت الأمانة الاقليمية بفاس لقاء تواصليا مع عينة من شباب ونساء وفعاليات المجتمع المدني القاطنة بالمجال الترابي للملحقة الادارية -حي طارق -التابعة لمقاطعة اكدال بفاس ، مساء يوم الاحد 7مارس 2021 ،وذلك بإشراف الأمين الإقليمي السيد محمد السليماني ، وبحضور البرلماني السيد عزيز اللبار وعضو الأمانة الاقليمية السيد محمد العلمي وعضو المجلس الوطني السيد الحسن حرث .

افتتح اللقاء بكلمة ترحيبية للسيد محمد العلمي عضو الأمانة الإقليمية ومنسق الحزب بالملحقة الإدارية -حي طارق – أشاد من خلالها بالحضور الكمي والنوعي في هذا اللقاء الذي ستتلوه لقاءات أخرى في قادم الأيام لهدف عرض توجهات الحزب و إبراز مكانته في المشهد السياسي ودوره في تعزيز الاختيار الديمقراطي وتوطيد دعائم دولة الحق والقانون وتثبيت حقوق المواطنة وفي الدفاع المستميث عن قضايا الوطن والمواطن ،ولبلوغ ذلك شدد السيد محمد العلمي على ضرورة المشاركة المكثفة لكسب رهان الاستحقاقات المقبلة .

كلمة الأمين الإقليمي السيد محمد السليماني أشادت بالتفاف محمود لساكنة حي طارق حول الحزب في الاستحقاقات الماضية واستعرض جملة من الإجراءات والتدخلات التي قام بها كمستشار من موقع المعارضة لصالح الساكنة ،ثم ذكر بجدوى المشاركة المكثفة خلال الاستحقاقات المقبلة كخطوة أساسية لقطع الطريق على قوى الفساد والريع التي عاثت في الإقليم فسادا ،وأغرقته في مشاكل اقتصادية وتنموية واجتماعية وبيئية تتطلب نخبا جديدة قادرة على النهوض بأوضاع الساكنة وذلك بتفعيل سياسة القرب من المواطن واعتماد المقاربة التشاركية .

كلمة عضو المجلس الوطني الحسن حرث تمحورت حول سياقات تاسيس البام وحول مشروعه الديمقراطي الحداثي والتنموي الذي يروم تعزيز الاختيار الديمقراطي وتكريس الثقافة والسلوك الديمقراطيين وتدعيم حقوق المواطنة .ولبلورة ذلك دعا السيد الحسن حرث الى تفعيل سياسة القرب واسقطاب المزيد من الشباب والنساء والنخب وإشراكهم في إعداد البرنامج الانتخابي وفي الترشيح والتصويت في احترام مطلق للقوانين الانتخابية التي ستسهر الامانة الاقليمية على تنظيم لقاءات تكوينية في شأنها .

البرلماني السيد عزيز اللبار ربط في عرضه الشامل بين الوضع العام الإقليمي والجهوي والوطني ،إذ أكد على مكانة فاس التاريخية والحضرية والسياسية والاقتصادية مسجلا تراجعات مست كل الميادين والمجالات ،تراجعات تقتضي نخبا جديدة قادرة على تحقيق التنمية المندمجة المرهونة بالنهوض بقطاعات السياحة والصناعة التقليدية والعصرية والتجارة والمقرونة بجلب وتقوية الاستثمارات وتطوير البنية التحتية بما فيها الملاحة الجوية .
وشدد السيد عزيز اللبار على ملحاحية تسهيل المساطر الإدارية ليقف بعد ذلك على نقط الخلل التي تعتري القطاعات الاجتماعية والتي تتطلب العمل من اجل تجويد منظومتنا التعليمية والصحية والسكنية والتشغيلية لما يخدم الساكنة ويضمن كرامتها .

وفيما يخص الشق التشريعي استعرض السيد عزيز اللبار أدواره كبرلماني سواء في اللجنة المالية أو خلال طرحه للأسئلة الشفوية أو تقديمه للأسئلة الكتابية التي تهم الوطن بشكل عام وإقليم فاس بشكل خاص ، لينهي عرضه بالحديث عن مستجدات القوانين الانتخابية وبالدعوة إلى المشاركة المكثفة لتحقيق طموحات وانتظارات المواطنات والمواطنين .

مداخلات الحضور انصبت على مشاكل الساكنة بمجال ملحقتهم الإدارية من قبيل الإنارة وملاعب القرب والمجال الأخضر والنقل الحضري ،مشاكل لقيت تجاوبا ودعما واتفق على تدخل السيد البرلماني عزيز اللبار والأمين الإقليمي السيد محمد السليماني لدى المعنيين بالامر لإيجاد حلول لها .

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...