لقاء تواصلي للسيدة خديجة الحجوبي مع ساكنة مقاطعة المرينيين بفاس

0 178

عقدت السيدة خديجة الحجوبي مرشحة حزب الأصالة و المعاصرة للانتخابات التشريعية بدائرة فاس الشمالية، لقاءا تواصليا مع ساكنة منطقة عين هارون بمقاطعة المريينين، مساء يوم الثلاثاء 22 يونيو 2021 ، بالمقر المحلي للحزب بمقاطعة

هذا اللقاء الذي يندرج ضمن سلسلة من اللقاءات التي تعقدها السيدة خديجة الحجوبي مع ساكنة مختلف مقاطعات وأحياء دائرة فاس الشمالية ، كان فرصة لإعطاء نظرة موجزة حول الوضعية الإجتماعية و الاقتصادية المتردية للمدينة ، و لتؤكد السيدة خديجة الحجوبي على ضرورة المشاركة في الانتخابات المقبلة بكثافة من طرف المواطنين لاختيار الكفاءات القادرة على النهوض بالمدينة و قيادة التغيير المنشود.

كما قدمت السيدة خديجة الحجوبي الخطوط العريضة للمشروع المجتمعي الطموح الذي يتبناه حزب الأصالة و المعاصرة و الذي يرتكز أساسا على تمكين الشباب و النساء من المشاركة السياسية و الاقتصادية الفعالة داخل المجتمع.

و في نفس السياق ، تمحور النقاش حول أهمية الانخراط في الفعل السياسي من طرف جميع مكونات المجتمع، و أهمية رفع الوعي الجماعي و تتبع السياسات العمومية لعدم ترك المجال لمن لا يقدم إضافة فعلية على أرض الواقع.

بالمقابل تم تشجيع الحاضرين و خاصة الشباب منهم، على خلق مقاولات صغرى أو تعاونيات و الإستفادة من الدعم المقدم من طرف الدولة من أجل تحسين أوضاعهم الاقتصادية و
الاجتماعية، مع التأكيد على أن شباب الحزب على استعداد تام لمواكبة و تأطير الشباب الذين يرغبون في الانخراط في العمل المقاولاتي .

من جانب آخر ، تم التأكيد على أهمية التسجيل في اللوائح الانتخابية كواجب وطني لإسماع صوت الناخبين وحقهم في اختيار ممثليهم على مستوى تدبير الشأن المحلي في الجماعات الترابية وعلى مستوى قبة البرلمان .

إلى ذلك أشاد الحضور بعقد مثل هاته اللقاءات التواصلية، للتعرف على تصور وبرنامج حزب الأصالة والمعاصرة، وبالمنهجية المعتمدة لخوض غمار الاستحقاقات الانتخابية المقبلة.
كما نوه جميع الحضور باختيار حزب البام للسيدة خديجة الحجوبي كمرشحة في الدائرة البرلمانية المحلية فاس الشمالية ، والتعبير عن الاستعداد الطوعي لتقديم كل أشكال الدعم من أجل تحقيق حزب الجرار لنتائج مشرفة بجميع مقاطعات دائرتي فاس الشمالية وفاس الجنوبية .

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...