لقاء تواصلي لنساء البام بمكناس

0 532

في إطار الدينامية التنظيمية والسياسية التي يعرفها حزب الاصالة والمعاصرة بجهة فاس مكناس عامة وإقليم مكناس خاصة، انعقد يوم الاثنين12 أبريل 2021 بالمقر الإقليمي لقاء نسائي تواصلي تحت إشراف الأمين العام الإقليمي السيد نبيل الرماش ،و بحضور السيدة أسماء المراني عضوة المكتب التنفيذي لمنظمة نساء الأصالة والمعاصرة، ونوال القندوسي وجواد الحسني عضوي فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس جماعة مكناس، إضافة لكفاءات نسائية عززت صفوف الحزب بمكناس .

افتتح الللقاء السيد نبيل الرماش الذي رحب بالكفاءات النسائية الملتحقة و الحاضرة وذكر بالدور المهم الذي أصبحت تلعبه المرأة داخل المجتمع وفي الحياة السياسية والجمعوية، متطرقا إلى المكانة التي تحظى بها المرأة داخل حزب الأصالة والمعاصرة ، مع التذكير بتحمل المرأة البامية لعدة مسؤوليات وطنية وجهوية ومحلية سواء في الأجهزة التنظيمية أو في المؤسسات المنتخبة.
السيد نبيل الرماش عرض الخطوط العريضة لبرنامح عمل حزب الاصالة والمعاصرة بمكناس والتصور التنظيمي للفترة المقبلة الذي تحتل فيه قضايا النساء وتواجد المرأة في الميدان وفق أقطاب للعمل الميداني مكانة محورية.

أسماء المراني عضوة المكتب التنفيذي لمنظمة النساء ، رحبت بالحضور مبرزة دور ومكانة المرأة داخل الأحزاب السياسية ،كما نوهت باختيارهن الصحيح بالانضمام إلى حزب الأصالة والمعاصرة،باعتباره حزب المرأة بامتياز لما يوليه لها من أهمية في برامجه و مخططاته مشيرة في الوقت ذاته، إلى الدور الذي يقوم به الحزب في العمل على توسيع القاعدة الحزبية بطاقات نسائية فاعلة مؤمنة بمشروع المجتمع الديمقراطي الحداثي .

مداخلات الحاضرات انصبت في التجاوب مع التصور الذي وضعه الحزب للعمل الميداني إلى جانب النساء وفق برنامج إشعاعي يتضمن ندوات وأنشطة ثقافية واجتماعية.
في الأخير، عبر الحضور عن الاستعداد المبدئي والعملي في تنزيل توجيهات وبرامج القيادات الحزبية الوطنية والجهوية والإقليمية استعدادا للاستحقاقات الانتخابية المقبلة التي سيحتل فيها حزب البام بمكناس موقعا مشرفا بفضل تلاحم وتضامن جميع مناضلات ومناضلي ومنتخبات ومنتخبي وشباب ونساء وكفاءات ومناصري الحزب بإقليم مكناس .

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...