لقاء تواصلي وازن جمع وهبي وودمين وقيادات بارزة للبام بإقليم تارودانت

0 316

اجتماع وازن لقيادات بامية باقليم تارودانت، نهاية الأسبوع الماضي، كانت الغاية منه تجديد التواصل التنظيمي مع رؤساء الجماعات الترابية التابعة لحزب الأصالة والمعاصرة.

هذا اللقاء أطره المنسق الجهوي، للحزب؛ حميد وهبي؛ بمعية محمد ودمين بصفته عضو المكتب السياسي، وبرفقة كبور الماسي المنسق الإقليمي، وبرلمانيي الإقليم خاليد الحاتمي، والحاج محمد بو الرحيم وحنان الماسي، ورئيسة الفريق بجهة سوس ماسة؛ نادية طالبي.

وحرص حميد وهبي خلال هذا الاجتماع التواصلي مع رؤساء الجماعات والفعاليات الحزبية البارزة في حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم تارودانت على إبراز أهمية الدينامية التنظيمية التي أطلقها الحزب والمتجددة على كل المستويات، إلى جانب استعراض مكانة الحزب التي أضحى يتمتع بها على مستوى الساحة السياسية إقليميا وجهويا، والتجربة الحكومية التي يخوضها حزب الجرار لأول مرة منذ تأسيسه.

توجيهات وهبي لم تختزل في هذا الامر وحده، بل دعا الحاضرين إلى وضع خريطة طريق من أجل تنزيل مجموعة من المشاريع التنموية والعمل المشترك.

من جهتهم، ركزت مجمل مداخلات الحاضرين على طرح مجموعة من الملفات التي تحتاج إلى الترافع من أجلها داخل أروقة البرلمان ومدها بالوزراء المعنيين لإيجاد حلول عملية واستعجالية.

وفي توصيات اللقاء؛ اتفقت قيادات حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم تارودانت على ضرورة الإشتغال من أجل تجديد هياكل الحزب وتنزيل الشعار الانتخابي الدي رفعه الحزب استحقاقات الثامن من شتنبر “باش نزيدو القدام”.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...