لماوي تدعو لتقريب خدمة بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية من ساكنة إقليم ورزازات

0 159

دعت؛ عضو فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب، إيمان لماوي؛ الحكومة لإيجاد حلول بديلة من أجل تقريب خدمة بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية من ساكنة إقليم ورزازات.

وأكدت لماوي أن ساكنة الجماعات الترابية: تازناخت، إزناكن، وسلسات، خزامة، سيروا، سكورة وأكويم، التابعة لإقليم ورزازات، تضطر إلى تحمل عناء السفر إلى غاية مدينة ورزازات، من أجل إعداد أو تجديد أو سحب بطاقات التعريف الوطنية الإلكترونية، الأمر الذي يتسبب في زيادة المعاناة اليومية لمواطنات ومواطني الإقليم، خاصة كبار السن منهم، مع ما يكلفهم ذلك من جهد ووقت ومال. 

ونوهت البرلمانية بالمجهودات الكبيرة التي تبذلها مصالح الأمن بورزازات، من أجل تلبية الطلب المتزايد على مصلحة بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، مشددة على أنه بات من الضروري والملح إيجاد حلول بديلة، من قبيل إنشاء مراكز مؤقتة لإعداد وسحب البطاقة الوطنية بالجماعات المذكورة أعلاه، أو إحداث فرق متنقلة لإنجاز بطاقة التعريف الوطنية الإلكترونية، وذلك بهدف التخفيف من معاناة ساكنة هذه المناطق. 

سارة الرمشي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.