ليلى بنعلي: تاريخ المقاومة الوطنية يشهد للمرأة بجهة الشرق بشجاعتها في الدفاع عن الوحدة الترابية

0 167

أكدت، عضو المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، ليلى بنعلي؛ أن تاريخ المقاومة الوطنية يشهد للمرأة بجهة الشرق بشجاعتها في الدفاع عن الوحدة الوطنية والترابية وفي تكريس قيم المواطنة الصادقة والمثابرة، مبرزة أنها لطالما كانت رمزا للصبر والتحدي والأخلاق الحميدة.

وقالت بنعلي، في كلمة تناولتها “عن بعد” خلال اللقاء التواصلي الجهوي لنساء جهة الشرق، المنظم يوم الأحد 26 يونيو 2022 بمدينة وجدة، تحت شعار “المرأة البامية بجهة الشرق، عمل مستمر من أجل تنظيم نسائي قوي ومنصف”، إن “مستقبل جهة الشرق بين أيدينا ورهين بالتزامنا بالعمل السياسي الهادف وإسهام الجميع، كل من موقعه سواء في الحكومة أو البرلمان أو المجالس المنتخبة”، منوهة بالعمل الجاد والمسؤول الذي تقوم به مناضلات الحزب في مختلف الجماعات الترابية التابعة لأقاليم الجهة.

وأضافت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، أن جهة الشرق حظيت دائما باهتمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، وهو ما تبلور في الخطاب الملكي السامي يوم 18 مارس 2003 بوجدة، مبرزة أن هذه الجهة تحظى كذلك باهتمام كبير من قبل أعضاء الحكومة ومن وزراء حزب الأصالة والمعاصرة، الذين قاموا بزيارات ميدانية لمختلف أقاليم الجهة خلال الأشهر الماضية، وهو ما مكن من تسريع العديد من المشاريع بهذه الأقاليم.

وأوردت ذات المتحدثة، “أهنئ الباميات والباميين على نضالهم وانخراطهم الفعلي والميداني في هذا الحزب العتيد، متمسكين بثوابت الأمة والدفاع عن وحدة الوطن وكرامة المواطنات والمواطنين”، مبرزة أن الحزب يكرس مبدأ الانفتاح على الكفاءات النسائية عبر جميع هياكله في مختلف جهات المملكة، قائلة في هذا الصدد “يحق لكم جميعا أن تفتخروا بالديمقراطية التي تدبر بها أمور الحزب، وفق توجيهات السيد الأمين العام الذي يؤكد على تعزيز وصيانة الديمقراطية محليا جهويا ووطنيا”.

وجدة: سارة الرمشي/المصطفى جوار/عبد الرفيع لقصيصر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.