ليموري يعقد لقاء تواصليا مع الأمناء المحليين للبام بمقاطعات طنجة أصيلة

0 453

بتنسيق مع الأمين العام الجهوي لحزب البام بجهة طنجة تطوان الحسيمة السيد عبد اللطيف الغلبزوري، أطــــر الأمين العام الإقليمي لحزب الأصالة والمعاصرة بعمالة طنجة-أصيلة، السيد منير ليموري، بعد زوال يوم الإثنين 02 نونبر الجاري، لقاء تواصليا مع السادة الأمناء المحليين للحزب على مستوى المقاطعات، ويتعلق الأمر بكل من: الأمين المحلي لمقاطعة الشرف السواني السيد رضوان العلوي البلغيثي، والأمين المحلي لمقاطعة بني مكادة السيد عمر لعزيري، والأمين المحلي لمقاطعة الشرف امغوغة السيد عبد الحميد بوشعــــــــيب.

اللقاء يندرج في إطار مواصلة الأمين الإقليمي لسلسلة اللقاءات التواصلية التي يعقدها مع المستشارات والمستشارين ومناضلات ومناضلي الحزب بمختلف الجماعات الترابية الحضرية والقروية التابعة لتراب عمالة طنجة-أصيلة.

كما يأتي اللقاء في سياق تفعيل التوجهات الكبرى للاستراتيجية التنظيمية الجديدة التي يتبناها حزب الأصالة والمعاصرة منذ المؤتمر الوطني الرابع، والرامية إلى تقوية الشق التنظيمي باعتباره أحد الركائز الأساسية والمهمة لإنجاح عملية تجديد البناء الحزبي، وخاصة على مستوى الأمانات المحلية.

وتطرق اللقاء إلى جملة من النقاط، من بينها الوضعية التنظيمية للحزب على مستوى كل مقاطعة من المقاطعات المشار إليها سلفا، كما أبرزت مداخلات السادة الأمناء المحليين مدى جاهزيتهم للإعداد للاستحقاقات المقبلة على مستوى كل مقاطعة على حدى، من أجل دخول غمار الاستحقاقات المقبلة في أحسن الظروف تنظيميا وسياسيا.

واستحسن الأمناء المحليون هذه المبادرة التواصلية للأمين الإقليمي للحزب، وهو ما يشكل لهم مجال تحفيز للاشتغال أكثر حاليا ومستقبلا، كما ثمنوا هذه المقاربة التشاركية الجيدة التي تعد مرجعية متميزة في العمل الحزبي. واعتبروا أن هذا اللقاء يؤطر أسس تجديد بناء تنظيمي قوي بمساهمة المناضلات والمناضلين، وأعربوا بنفس المناسبة عن استعدادهم الكامل من أجل العمل على أن يتبوأ البام مرتبة جد متقدمة خلال الاستحقاقات القادمة.

بالمقابل، أكد الأمين العام الإقليمي للبام بطنجة- أصيلة على الأدوار الطلائعية التي من المفروض أن تلعبها الأمانة المحلية داخل تراب المقاطعة، وهي أدوار لا تقتصر على ما هو تنظيمي فحسب بالرغم من أهميته الكبيرة والمحسومة، لكنها مهام تتعلق أيضا بكونها أي الأمانة المحلية هي واجهة الحزب ولسانه داخل المقاطعة، وأداته التواصلية والترافعية عن قضايا تهم المواطنات والمواطنين.

وأضاف الأمين العام الإقليمي أن النتائج المتوخاة خلال الاستحقاقات المقبلة، لن تتأتى إلا بالمشاركة والعمل وفق مقاربة جماعية تحترم الإطار التنظيمي من المحلي، إلى الإقليمي، فالجهوي ثم الوطني. وأكد ليموري كذلك على أن إدارة الحزب على مستوى طنجة- أصيلة تظل رهن إشارة السادة الأمناء المحليين بما يقدم لهم كل أشكال الدعم وتسهيل المهام المنوطة بهم.

مـــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...