مأساة إمليل والاقتصاد المغربي من أبرز اهتمامات الافتتاحيات

0 307

شكل الاقتصاد المغربي وتداعيات مأساة إمليل، أبرز المواضيع التي تناولتها افتتاحيات الصحف الوطنية الصادرة، اليوم الثلاثاء.

وهكذا، كتبت يومية (أوجوردوي لوماروك) أن الاقتصاد المغربي لا ينتج بالشكل الكافي فرص التشغيل ويحقق نموا بين المتوسط والضعيف منذ سنوات، ذلك أن أداءه يعتمد بشكل متزايد، على الاستهلاك النهائي بدل الاستثمار، مشيرة إلى أن التوزان بين الاستهلاك والاستثمار، كمعطى حيوي للرفع من أداء الاقتصاد، “انقطع حبله بالمغرب”.

وأبرزت الجريدة، أنه بفضل تسهيل الولوج إلى القروض والعمليات البنكية، التي يمليها الشمول المالي، رفعت الأسر المغربية من وتيرة لجوئها إلى القروض مقارنة مع السنوات الفارطة، لكن تزايد الطلب على القروض يجب أن يرافقه تطور لوتيرة الاستثمار للعامل الاقتصادي المركزي وهو المقاولة، الذي يوجد في وضعية انتظار منذ سنوات.

من جهتها، توقفت يومية (ليكونوميست) عند مأساة إمليل. فحسب كاتب الافتتاحية، تذكر هذه المأساة مرة أخرى، بعزل السياحة الجبلية، الحلقة الضعيفة في الإستراتيجية الشاملة للقطاع، داعيا إلى “إعادة ابتكار نموذج وطني بمقاربة مندمجة”.

وأكد أن هذا الحادث الشنيع “يقتضي اليوم، يقظة جماعية وطاقة كبرى مشتركة للتصدي إلى الإرهاب بكافة أشكاله، وترميم الثقة في أنفسنا وفي الآخرين”، موضحا أن المغرب، الذي اختار الانفتاح والديمقراطية، “سيكون حتما هدفا للإرهابيين، الذين يسعون إلى ترهيب المجتمع وبث الرعب بين أفراده”.

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...