مؤتمر الأطراف 27/ مصر.. مجالس جهات المغرب توقع على مذكرات تفاهم مع مجموعة تحالف Under 2

0 49

تَمَّ؛ على هامش أشغال قمة الأمم المتحدة للتغير المناخي كوب 27 (شرم الشيخ- مصر)، توقيع مذكرات تفاهم بين جهات المملكة المغربية الاثنتي عشر ومجموعة تحالف Under 2، التي تضم 270 حكومة وحكومات محلية تمثل 1,75 مليار شخص و50% من الاقتصاد العالمي، حيث تناقش الدول والحكومات والجهات جهودها لمكافحة التغيرات المناخية والحفاظ على درجة الحرارة العالمية بأقل من درجتين.

وذكر بلاغ لجمعية جهات المغرب أن هذه الاتفاقيات تهدف إلى تطوير إطار عمل مشترك؛ من خلال تحديد الاحتياجات والفرص المتاحة للجهات في مجال المناخ بالإضافة إلى الاستفادة من المساعدة الممكنة في هذا المجال، وكذلك للنهوض بدور مجالس الجهات لتطوير التعاون المناخي مع نظرائهم الدوليين.

وأضاف البلاغ أنه من خلال هذه الاتفاقيات، يكون المغرب ممثلا بكل جهاته داخل هذه المجموعة، فضلا عن جمعية جهات المغرب التي سبق لها توقيع مذكرة تفاهم كإطار عام بهذا الخصوص مع ذات المجموعة بنيويورك، يوم 19 شتنبر الماضي خلال أسبوع المناخ المتزامن مع أشغال الدورة السابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وأشار البلاغ إلى أن جمعية جهات المغرب تشارك في أشغال قمة الأمم المتحدة للتغير المناخي كوب 27؛ بوفد يضم رئيسة جمعية جهات المغرب، ورؤساء مجالس جهات: الدار البيضاء سطات، طنجة تطوان الحسيمة، درعة تافيلالت وممثلين عن جهات: الشرق، العيون الساقية الحمراء، فاس مكناس، سوس ماسة، بني ملال خنيفرة، الرباط سلا القنيطرة، كلميم وادنون.

وتأتي هذه التظاهرة العالمية، التي تلتقي فيها قرابة 200 دولة، ويجتمع فيها قادة العالم وخبراء البيئة وهيئات الأمم المتحدة، إضافة إلى رجال الأعمال من أجل إعطاء دفعة جديدة لمكافحة التغيرات المناخية، في ظل دعوات لالتزام الدول الكبرى بأهداف تقليص الانبعاثات ومواجهة تداعياتها.

وتهدف القمة أساسا للنظر في أثار تغير المناخ وابتكار الحلول في إفريقيا تحديدا وتركيز الجهود للحد من ظاهرة الاحتباس الحراري.

وقد تم على هامش هذا المؤتمر عقد مجموعة من الورشات الجانبية واجتماعات موسعة ثنائية مع المانحين لتمويل برامج المتعلقة بالمناخ، منها على سبيل المثال الوكالة الفرنسية للتنمية.

ومن جهة أخرى، استقبل الوفد المغربي الممثل للجهات، مجموعة من الوفود الرسمية للدول المشاركة في فعاليات المؤتمر، حيث تم تبادل وتقاسم التجارب من الجانبين والاتفاق على تعزيز التعاون بهذه تطوير الخبرات وتقوية القدرات.

الشيخ الوالي 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.