مؤشر للأمن الصحي العالمي ..المغرب في مصاف الدول ذات الجاهزية ”لمواجهة الأوبئة الفتاكة

0 472

وضع خبراء جامعة ”جونز هوبكينز” الأمريكية، المغرب ضمن مصاف الدول التي تتمتع بالقدرة والجاهزية لمواجهة الأوبئة والحد من انتشارها ومن ضمنها فيروس “كورونا” المستجد “كوفييد19”.

ويعزى هذا التصنيف إلى أن مؤشر الأمن الصحي العالمي(GHS) المعتمد من طرف الخبراء الأمريكيين يرصد مدى توفر كل بلد على الامكانيات اللوجستيكية والبنيات التحية والموراد البشرية المرصودة لمجابهة أي وباء، بدءا من الوقاية من خلال منع ظهور أو إطلاق مسببات الأمراض، ثم منهجية الكشف المبكر والإبلاغ عن الأوبئة ذات البعد الدولي، ثم الاستجابة السريعة وتخفيف تفشي الوباء، إلى جانب تقديمهم لملاحظات تهم أهلية النظام الصحي لمعالجة المرضى وحماية العاملين في القطاع الصحي، بالإضافة إلى الامتثال للمعاير الدولية من خلال الالتزام بتجويد الكفاءات الوطنية وخطط التمويل لسد الثغرات، دون إغفال بيئة المخاطر ومدى قابلية الدولة للتعرض للتهديدات البيولوجية.

وحل المغرب في المرتبة الـ68 عالميا من أصل 195 دولة، إذ صنف في مركز الريادة مغاربيا والرابع عربيا وإفريقيا، وجاء في مصاف دول أوربية مثل إسبانيا التي حلت في المرتبة الـ15 عالميا بـ65.9 نقطة، وإيطاليا في المرتبة الـ31 بـ56.2 نقطة، عقب حصوله على 43.7 نقطة، بعدما تم ادراجه ضمن مجموعة الدول ذات اللون البرتقالي الذي يشير إلى الدول ذات الجاهزية المتوسطة، بالنظر إلى أن الخانة الحمراء التي تمثل الدول الأقل جاهزية، والصفراء اللون التي تمثل الدول الأكثر جاهزية، وفي مقدمتها الولايات المتحدة الأمريكية بـ83.5 نقطة، ثم بريطانيا و هولندا.

يوسف العمادي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...