“مبادرة الشباب البامي” تحظى باهتمام إعلامي واسع وتأكيد على قوة مضامينها ..

0 486

أولت المنابر الإعلامية وخاصة الصحافة الرقمية الوطنية اهتماما ملحوظــا بإعلان مبادرة الشباب البامي، الصادرة إثر “اللقاء الرمضاني” المنعقد بالمقر المركزي لحزب الأصالة والمعاصرة بالرباط، يوم الإثنين 03 يونيو الجاري، بحضور عدد كبير من شباب البام من مختلف الأقاليم والجهات والذين اجتمعوا وتحدثوا مع الأمين العام حكيم بن شماش وقيادات الحزب وعبروا عن وجهات نظرهم بخصوص ما يشهده البام في الفترة الراهنة من تفاعلات وتطورات تهم أساسا “البيت الداخلي”.

وتطرقت معظم المنابر الإعلامية في هذا الباب إلى مضامين المبادرة المشار إليها، حيث تمت الدعوة إلى ضرورة تخليق الحياة الحزبية والابتعاد عن شخصنة أي نقاش أو اختلاف سياسي وجعل السياسة ممارسة نبيلة، وكذلك دعوة كافة شباب الحزب إلى النئي بأنفسهم عن استعمال اللغة الجارحة وإلى الارتقاء بالخطاب السياسي والاحتكام لمبادئ وقيم تدبير الاختلاف بأسلوب حضاري وديمقراطي.

وعلى نفس المنوال، عرجت منابر أخرى على النقطة المتعلقة بتأييد الفعاليات الشبابية للاحترام والالتزام بالمؤسسات الحزبية، وفي مقدمتها مؤسسة الأمانة العامة بوصفها مؤسسة منتخبة بشكل ديمقراطي، والمكتب السياسي والهيئات والمؤسسات القانونية للحزب. وأكدت أخرى على ما تضمنته هذه المبادرة من اعتبار أن المشاركة في الحياة السياسية عموما، والحياة الحزبية على وجه الخصوص، تفترض الوعي بأن المسألة الشبيبية ليست صراع مواقع، ولا صراع أجيال، ولا اصطفافات مصلحية ضيقة، بل هي رؤية سياسية تنطلق من ضرورة الإسهام في البناء الديمقراطي والتنموي لبلادنا.

وركزت منابر إعلامية أيضا على مشاركة الأمين العام في اللقاء وإشادته بالمبادرة الشبابية التي صدرت عن لقاء انعقدت تحت شعار: “من أجل دعم الشرعية والمسؤولية والديمقراطية”، وسط حضور قوي ومكثف لشباب الحزب من كل جهات وأقاليم المملكة، الذين جددوا التزامهم بالشرعية والمؤسسات وتشبثهم الراسخ بالمشروع السياسي للحزب. وأوضحت بعض المنابر أن اللقاء أو بالأحرى مبادرة الشباب البامي تدعو لتهييئ الشروط الموضوعية المتعلقة بتنظيم المؤتمر الوطني الرابع للبام. ومن جانب آخر التصدي لمختلف الانزلاقات والتمظهرات السلبية التي تمس المشروع الحزبي والمضي قدما في تفعيل كل الأوراش السياسية والتنظيمية.

مراد بنعلي