مجاهد والبركات يؤطران أشغال لقاء تواصلي بجماعة تبانت- إقليم أزيلال

0 213

حلَّ، كل من رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة وعضو المكتب السياسي للحزب، السيد إبراهيم مجاهد، وعضو المكتب السياسي ورئيس فريق الحزب بمجلس المستشارين، السيد عادل البركات، بالجماعة الترابية تبانت المعروفة ب “الهضبة السعيدة” والمنتمية إلى منطقة آيت بوكماز، وذلك في إطار الدينامية السياسية والتواصلية التي يعرفها حزب الأصالة والمعاصرة بجهة بني ملال خنيفرة استعدادا للاستحقاقات الانتخابية.

اللقاء حضرته عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة، السيدة عائشة آيت حدو، وعدد كبير من المنتخبين ورؤساء الجماعات وممثلي المجتمع المدني بإقليم أزيلال.

وفي معرض حديثه، أبرز مجاهد أن منطقة آيت بوكماز السياحية تحظى باهتمام كبير من طرف رئاسة الجهة من خلال استفادتها من مجموعة من المشاريع وخاصة منها ذات الطابع السياحي، على رأسها تأهيل وإعادة  الدينامية لمركز تكوين المرشدين السياحيين الجبليين، الذي تحتضنه المنطقة بدعم من مجلس الجهة، وكذا الانخراط في تشجيع المنتجات المجالية وخاصة مشروع زراعة الزعفران الذي يدر على شباب ونساء المنطقة موارد مالية هامة ومشاريع أخرى واعدة للمنطقة.

وفي كلمة له بالمناسبة، أعرب البركات عن سعادته بالتواجد بإحدى المناطق السياحية العالمية المعروفة ب “الهضبة السعيدة”، وشكر الحضور الحاشد على اصطفافهم وراء حزب الأصالة والمعاصرة ورغبتهم الأكيدة على تقديم دعمهم له في الاستحقاقات الانتخابية.

ابراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...