مجاهد والقرشي ينخرطان في المرحلة الثانية لمشروع زراعة الزعفران بجماعة ايت بواولي

0 295

انخرط كل من مجلس جهة بني ملال خنيفرة الذي يرأسه إبراهيم مجاهد والمجلس الإقليمي لأزيلال الذي يرأسه محمد القرشي، في المرحلة الثانية لمشروع زراعة الزعفران بجماعة ايت بواولي، حيث تم توزيع 400 طن من بصيلات الزعفران على مايفوق 3000 فلاح على أن تتم مواكبتهم خلال فترة الغرس، والجني لضمان نجاح هذه الزراعة والحصول على مردودية مهمة من شأنها أن تساهم في رفع مداخيلهم المادية، وتحسين مستواهم المعيشي.

ومن بين أهداف هذه الإتفاقية التي حددت تكلفتها الإجمالية في مبلغ 26.250.000 درهم، تهيئة 350 هكتارا من الأراضي الفلاحية، وغرسها بنبتة الزعفران وتتواجد هذه الأراضي بالنفوذ الترابي 14 جماعة ترابية بإقليم أزيلال، ومن بينها جماعة أيت بواولي، حيث ساهم في تمويل هذه الزراعة كل من مجلس جهة بني ملال خنيفرة بـ15.000.000 درهم، والمجلس الإقليمي لازيلال بـ1.000.000 درهم، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بـ1.000.000، المجالس الجماعية المعنية بـ50.000 درهم لكل جماعة أي ما مجموعه 700.000درهم، والمديرية الجهوية للفلاحة بـ8.550.000 درهم.

وقد تم في هذا الصدد توزيع 200 طن من بصيلات الزعفران على 2460 فلاحا خلال الموسم الفلاحي المنصرم بتأطير من المصالح الفلاحية والتعاونيات الفلاحية المعنية، كما تم تهيئ دار الزعفران بمركز أزيلال بهدف دعم التعاونيات الفلاحية في تسويق منتوج الزعفران، وباقي المنتوجات الفلاحية في أحسن الظروف.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...