مجاهد وبعيوي يشاركان في لقاء تواصلي للجهات المغربية والفرنسية بالسفارة المغربية بباريس

0 121

شارك كل من إبراهيم مجاهد رئيس جهة بني ملال خنيفرة، وعبد النبي بعيوي رئيس جهة الشرق، يوم الأربعاء 05 دجنبر 2018، في اللقاء التواصلي الذي نُظِّم في سفارة المملكة المغربية بباريس، والذي ضم ممثلي الجهات المغربية والجهات الفرنسية، وذلك بحضور ممثلي وزارتي لداخلية للمغرب وفرنسا.

ويدخل هذا اللقاء التواصلي ضمن برنامج موسع لتقوية الشراكات بين الجهات المغربية والفرنسية، قصد تقاسم التجارب الناجحة للبلدين في مجال التنمية الاقتصادية، وتحفيز الاستثمار وخلق فرص الشغل.

وتربط جهة الشرق وجهة بني ملال خنيفرة علاقات تعاون مع مجموعة من الجهات الفرنسية، كجهة أوكسيتاني، وجهة واوفرن رون، وتعمل جهة بني ملال خنيفرة على تقوية علاقاتها بالجهات الفرنسية من خلال خلق شراكات تهم مجال تنمية السياحة الجبلية، والرياضات الجبلية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني والصناعات التحويلية التقويمية.

في حين وقع عبد النبي بعيوي في الثاني من شهر نونبر اتفاقية إطار للتعاون الدولي اللامركزي مع جون روطنير رئيس جهة الشرق الكبير بفرنسا، وذلك تأكيدا للإرادة القوية التي تحدو الجهتين بهدف المساهمة في تفعيل سياسة التعاون الثنائي بين البلدين عبر التعاون الدولي اللامركزي.

ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار تعزيز التعاون والشراكة بين جهة الشرق وجهة الشرق الكبير بفرنسا، وتقوية علاقات الصداقة والتضامن، وكذا علاقات رابح – رابح لفائدة الجهتين وساكنتيهما، وكذا الحفاظ على استمرارية العلاقات القائمة بين الجهتين منذ 1990.

إبراهيم الصبار