مجاهد يترأس اجتماعا لمناقشة سبل النهوض بقطاعي الصحة والتعليم بجهة بني ملال خنيفرة

0 328

لضمان تنزيل مشاريع في مجال الصحة والتعليم وقتها المحدد، ترأس إبراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، أخيرا، إلى جانب والي الجهة، إجتماعا هاما حضره عمال الأقاليم والكتاب العامين ومدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمدير الجهوي للصحة والمديرون الإقليميون للقطاعين الصحة والتعليم، والمدير العام للمصالح بالجهة ومدير الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع.

وتميز الإجتماع بتقديم ومدير الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع عرضا مفصلا حول سير المشاريع المبرمجة برسم سنتي 2019 و2020، حيث استحسن المشاركون المجهودات المبذولة من طرف جميع الشركاء لإنجاح هذه التجربة الرائدة وطنيا، وذلك بالنظر للخصاص الذي سجلته المملكة في مجالي الصحة والتعليم، حيث اتضح من خلال أزمة كوفيد19 أنهما يستحقان عناية خاصة ضمن السياسات العمومية.

وفي هذا الإطار، أكد المجتمعون أن مجلس جهة بني ملال خنيفرة يعتبر سباقا إلى الإهتمام بهذين القطاعين، حيث تم توقيع اتفاقية للشراكة مع وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي لتأهيل وتقوية العرض المدرسي، بقيمة مالية تقدر بحوالي 1.8مليار درهم، مبرزين كذلك أنه تم عقد اتفاقية للشراكة مع وزارة الصحة لتأهيل القطاع الصحي بالجهة بقيمة مالية تقدر بمليار درهم، حيث عهد بتنفيذ أغلبية هذه المشاريع إلى الوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع.

إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...