مجاهد يترأس لقاء تواصليا خاصا بالمنتخبين والمسؤولين على هياكل حزب البام بإقليم أزيلال

0 145

عقدت الأمانة الإقليمية لحزب الأصالة والمعاصرة بإقليم ازيلال، يوم الأحد 10 فبراير الجاري، لقاء تواصليا مع هياكل الحزب بإقليم أزيلال، إذ ترأس هذا اللقاء إبراهيم مجاهد الأمين العام الجهوي للحزب، بمشاركة عادل بركات عضو المكتب السياسي للحزب، ومحمد القرشي رئيس المجلس الاقليمي، وعائشة آيت حدو نائبة برلمانية وإبراهيم الموحي نائب برلماني، ومناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم ازيلال.

ويأتي اللقاء في إطار ما تضمنته “خارطة الطريق” التي قدمها حكيم بن شماش بعد انتخابه أمينا عاما وتعزيزا لآلية التواصل مع المنتخبين التي يشرف عليها إبراهيم مجاهد.

وفي هذا الإطار، أبرز مجاهد أن توليه رئاسة مجلس جهة بني ملال خنيفرة وضعه أمام مسؤوليات عدة، سيما أنه ينحدر من منطقة جبلية بأزيلال تعاني بعض دواويرها التهميش والإقصاء، فضلا عن تدني مؤشرات التنمية ما يقتضي مبادرات جريئة لنفض الغبار عن سكان المنطقة، بوضع برامج تنموية لإدماج شبابها في النسيج السوسيو اقتصادي وخلق فرص الشغل.

وأوضح مجاهد أن مجلس الجهة وضع برنامج جهوي بإشراك مختلف الفرقاء الاجتماعيين الذين شكلوا لجنا لدراسة 13 محورا استراتيجيا، مستهدفين 42 هدفا عاما و1682 مشروعا قابلا للقياس وقادرا على رفع تحدي التنمية الجهوية بميزانية مخصصة تقدر بحوالي 36.6 مليار درهم وفي مدة زمنية لا تتعدى ست سنوات، وتقدر مساهمة الجهة في هذا المشروع بحوالي 9.4 ملايير درهم.

رئيس جهة بني ملال خنيفرة تحدث عن مشاريع لتشغيل الشباب وتحفيزات وضعها المجلس لصالح القطاعات الشبابية، معرجا حديثه على مركز تكوين المرشدين السياحيين بايت بوكماز، والذي خصص له المجلس 8 مليون درهم بعد توقيع الاتفاقية مع وزارة السياحة.

وفي السياق ذاته، أوصى مجاهد المنتخبين المنتمين لحزب الأصالة والمعاصرة بأهمية التواصل ونهج سياسة القرب من المواطنين، والاهتمام بقضاياهم ومصالحهم وحل مشاكلهم.

إبراهيم الصبار