مجاهد يستعرض محاور اجتماعه برئيس مجلس الجهة الوسطى الشمالية ببوركنافاسو

0 134

كشف إبراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، أن الإحتماع الذي عقده يوم الجمعة 30 نونبر 2018 بمقر الجهة، مع رئيس مجلس الجهة الوسطى الشمالية ببوركنافاسو يدخل في إطار ضمان محور تعزيز الدبلوماسية الموازية وتثمين أواصر التعاون مع الجهات الإفريقية.

واسترسل مجاهد أنه استغل اللقاء مع نظيره البوركينابي لبحث سبل فتح قنوات للتعاون الاقتصادي، والمساهمة في تقوية قدرات الحكومات المحلية الإفريقية وفقا لما تمخض عن قمة الأفرسيتي، التي نُظِّمت بمدينة مراكش في الشهر الماضي.

كما أضاف رئيس جهة بني ملال خنيفرة أن اللقاء كان فرصة مواتية لمناقشة مجموعة من الأمور والقضايا الأخرى، التي تهم الجهة التي يرأسها والجهة الوسطى الشمالية ببوركنافاسو، ودراسة سبل الدعم والتعاون والتنسيق بين الجهتين في العديد من المجالات.

إلى ذلك، أثنى مجاهد على تفاعل رئيس الجهة الوسطى الشمالية ببوركنافاسو، وذلك بشكل مسؤول وفق الإمكانات المتاحة والمتوفرة لدى الطرفين، خاصة أن جهة بني ملال خنيفرة حريصة على اعتماد مقاربة تشاركية مع نظيراتها الإفريقية.

إبراهيم الصبار