مجاهد يشارك في لقاء جهوي حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027

0 382
 
احتضن مقر ولاية جهة بني ملال خنيفرة، يوم الثلاثاء 21 يناير 2019، لقاء تواصليا وتحسيسيا حول البرنامج الوطني للتزويد بالماء الشروب ومياه السقي 2020-2027 ، الذي أطلقه أخيرا الملك محمد السادس بغلاف مالي قدره 115.4 مليار درهم، وذلك بمشاركة إبراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، والوالي والعمال والكتاب العامون لأقاليم الجهة، ورؤساء المصالح الخارجية والسلطات المدنية والعسكرية بالجهة.
 
وأوضح إبراهيم مجاهد أن جهة بني ملال خنيفرة، التي تتوفر على موارد مائية كبيرة، قد شهدت تنفيذ العديد من المشاريع الطموحة التي تهدف إلى تعميم الولوج إلى المياه الصالحة للشرب، خاصة في المناطق النائية والمعزولة، والحفاظ على الموارد المائية، وكذلك الإستخدام الرشيد لهذه الموارد في ضوء الإمكانات المائية الكبيرة التي تزخر بها المنطقة.
 
وأبرز مجاهد أنه رغم أهمية هذه المادة أي الماء كقاطرة للتنمية ومحركها الأساسي، فإنها يمكن كذلك أن تكون العائق الأكبر لهذه التنمية، خاصة في ظل التزايد المستمر على هذه المادة من طرف المواطنين لتوفير الماء الشروب، ومن جهة ثانية كون هذه الجهة تعد جهة فلاحية بالدرجة الأولى، مضيفا أن الإتفاقية الإطار التي تم التوقيع عليها أمام الملك محمد السادس شكلت خارطة طريق كفيلة بابتكار طرق جديدة في إنتاج وتدبير الموارد المائية، من خلال ما تضمنته من محاور هامة.
 
وذكر المتحدث ذاته أن المجلس الجهوي عمل على اعتماد مجموعة من المبادرات الهامة التي تروم تزويد ساكنة تراب هذه الجهة بالماء الشروب، من خلال مساهمته في برنامج تقليص الفوارق الإجتماعية والمجالية من جهة، ومن جهة ثانية في إبرامه بصفة مباشرة لعدد من مشاريع الشراكات مع عدد من الشركاء الجهويين والإقليميين من مجالس إقليمية وجماعات ترابية، بحيث بلغت استثمارات الجهة في مجال تعميم التزود بالماء الصالح للشرب، من خلال برنامج التنمية الجهوية وبرنامج تقليص الفوارق الإجتماعية والمجالية خلال الأربع سنوات الأولى من عمر الولاية الانتدابية الحالية ما مجموعه 125 مليون درهم.
 
وفي ذات السياق، أورد مجاهد أن الجهة ساهمت في مجموعة من اتفاقيات الشراكة مع المجالس الإقليمية والجماعات الترابية الأخرى بما يزيد عن 100 مليون درهم، إضافة إلى أن مجلس الجهة رصد اعتمادات إضافية برسم الجزء الثاني من برنامج التنمية الجهوية لسنوات 2019-2021 بما مجموعه 200 مليون درهم، لتصل بذلك مساهمة الجهة في تعزيز الربط بالماء الشروب مع متم سنة 2021 إلى 425 مليون درهم.
إبراهيم الصبار

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...