مجاهد يوقع اتفاقية شراكة لتنظيم الدورة الثانية للجامعة الربيعية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج ببني ملال

0 190

وقع إبراهيم مجاهد رئيس مجلس جهة بني ملال خنيفرة، أخيرا، إلى جانب الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، ورئيس جامعة السلطان مولاي سليمان، (وقع) على اتفاقية شراكة لتنظيم الدورة الثانية للجامعة الربيعية لفائدة الشباب المغاربة المقيمين بالخارج، والتي ستنعقد بمدينة بني ملال من 10 إلى 14 أبريل 2019، تحت شعار”المغرب المُتعدد، أرضُ العيش المشترك”.

وتهدف اتفاقية الشراكة المبرمة إلى إرساء وتعزيز آليات التعاون والتنسيق المشترك بين الأطراف المتعاقدة بغية تنظيم الدورة الثانية للجامعة الربيعية، وذلك من خلال توفير الإمكانيات المادية والبشرية والتقنية لسيرها في أحسن الظروف، إذ طبقا لبنود هذه الاتفاقية، من المنتظر أن تسهر الجامعة على تأطير المشاركين، فيما تتكفل كل من الوزارة ومجلس الجهة بتوفير آليات الدعم والمواكبة.

وتروم هذه المبادرة الثلاثية إلى الاستجابة لإنتظارات وتطلعات مغاربة العالم، وتقوية الروابط مع أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، الذي تم تكريسه في إطار دستور المملكة لسنة 2011، والتعرف عن قرب على حاجيات أبناء المغاربة المقيمين بالخارج وإغناء معرفتهم بالمغرب.

وفي الإطار ذاته، ستشهد هذه الدورة مشاركة مائة من الشباب المغاربة المقيمين بالخارج، والمتراوح أعمارهم ما بين 18 و25 سنة، إذ ستتيح هذه الجامعة لهؤلاء الشباب إلى جانب نظرائهم من الطلبة الذين يتابعون دراساتهم بجامعة السلطان مولاي سليمان، طيلة خمسة أيام، فرصة لتتبع أنشطة غنية ومتنوعة.
إبراهيم الصبار