مجعيط: عملية إجلاء المغاربة الذي كانوا عالقين بمليلية -بسبب كورونا- تمت في أحسن الظروف وبتعاون الجميع

0 836

واكب، رئيس المجلس الجماعي للناضور السيد رفيق مجعيط، زوال أول أمس الجمعــــــة، عمليــــة إجلاء المواطنات والمواطنين المغاربة الذين كانوا عالقين بمدينة مليلية بسبب تفشي فيروس كورونا منذ 13 مارس الماضــــي.

العملية التي تمت بتنسيق مع السلطات المحلية والقوات العمومية المغربية، شملت حوالي 200 مواطنة ومواطن، تم توزيعهم على دفعتين من أجل اجتياز المعبر الحدودي لمليلية في اتجاه الناضور، حيث أن الدفعة الأولى عبرت بالفعل يوم الجمعة، في حين أن الدفعة الثانية عبرت اليوم الأحد 17 ماي الجاري.

ولإنجاح هذه العملية تم تسخير العديد من الحافلات التي نقلت العالقين -الذي ينتمي أغلبهم إلى الجهة الشرقية- بعد عبورهم من مليلية إلى النقطة الحدودية لبني انصار التابعة للناضور، (نقلتهم) إلى مدينة السعيدية حيث سيقيمون في فنادق مصنفــــة لأسبوعين، وذلك تنفيذا للحجر الصحي المفروض في مثل هذه الحالات، ومواكبتهم طبيا إلى حين التثبت من وضعهم الصحي بشكل كامل.

وقال رئيس المجلس الجماعي للناضور الذي كان بدوره ضمن العالقين منذ مارس الماضي وكان من ضمن الطاقم المشرف على متابعة عبور المعنيين من أول الأمر حتى آخره، (قال) إن عملية الإجلاء تمت في أفضل الظروف الممكنة، خصوصا في ظل التعاون الكبير للعالقين نساء ورجالا من أجل تسهيل عملية العبور من مليلية إلى الناضور. كما أثنى مجعيط على الجهود والتدابير التي قامت بها السلطات العمومية والقوات العمومية المغربية وكافة الأطر والمتدخلين في هذا الإطار، إضافة إلى المشاركة الوازنة لفعاليات المجتمع المدني التي واكبت بدورها عملية الإجلاء.

مــــراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...