مجعيط يسائل وزير الصحة والحماية الاجتماعية حول استفحال أزمة نقص الأجهزة الطبية بإقليم الناظور

0 227

وجه؛ عضو الفريق النيابي للأصالة والمعاصرة؛ السيد رفيق مجعيط، سؤالا كتابيا؛ إلى وزير الصحة والحماية الاجتماعية، حول استفحال أزمة نقص الأجهزة الطبية (الراديو والسكانير) بالمستشفى الحسني بالناظور.

وقال السيد مجعيط، إنه في ظل النقص الحاد في الوسائل والتجهيزات المتوفرة، توشك بعض المصالح الحيوية التابعة للمستشفى على الانهيار التام، ويتعلق الأمر تحديدا بمصلحة الفحص بالأشعة والسكانير، وذلك أمام تضخم حجم الطلب على خدماتها وما تتعرض له من ضغط كبير ومتزايد للأعداد الهائلة من المرضى الوافدين على المستشفى من مختلف أنحاء الإقليم المترامي الأطراف.

وعبر النائب البرلماني عن دائرة الناظور، عن استغرابه من كون مستشفى بهذا الحجم لا يتوفر إلا على جهاز وحيد للفحص بالأشعة، “ولكم أن تتصوروا المعاناة الناتجة عن الظروف التي يتم فيها تقديم الخدمات المرضى العظام والمفاصل وأمراض الجهاز التنفسي وغيرهم”، يضيف مجعيط.

وأضاف نفس المتحدث أن الأمر كذلك مطروح بحدة بالنسبة لجهاز السكانير (جهاز واحد)، الذي يتراوح معدل الفحوصات التي يقدمها ما بين 550 و 600 فحصا شهريا، وفي شهر غشت الماضي بلغ عدد الفحوصات 1147، مما يعني أن العمل يتم تحت ضغط هائل وبدون انقطاع ومهدد بالتوقف والشلل التام في أي لحظة في حالة تعطل الآلة، هذا فضلا عن مشكل نقص أطباء الفحص بالأشعة، حيث توجد طبيبتان فقط تعملان بالمداومة 24/24 ساعة.

وعليه؛ تساءل مجعيط عن التدابير الآنية التي ستتخذها الوزارة لمعالجة الأزمة المستفحلة المتعلقة بالنقص الحاد في الأجهزة الطبية بالمستشفى المذكور.

مراد بنعلي

"فضـاء النقـاش" منصة للتـواصـل والتفـاعل بين زوار البوابة الرسمية لحـزب الأصـالة والمعـاصرة، وعليه، فالآراء الواردة به لا تُعبِّر بالضرورة عن مواقف رسمية للحزب، بقدر ما تعكِس وجهات نظر أصحابها...